عاجل

البث المباشر

بالصور.. مهرب يصب ناره بأجساد مهاجرين فروا من معتقله

المصدر: العربية.نت – منية غانمي

أصيب 23 مهاجراً غير شرعي، الأربعاء، بعد تعرضهم لعملية إطلاق نار من قبل أحد مهربي البشر، أثناء محاولتهم الهروب جماعياً من مركز الاحتجاز الذي كانوا معتقلين فيه بمدينة بني وليد غرب #ليبيا.

وقال عيسى الصادق، عامل طبي في المستشفى المحلي بمدينة بني وليد في تصريح لـ"العربية.نت"، إن "المستشفى استقبل مساء الأربعاء 23 مصابا جميعهم من المهاجرين الأفارقة"، مشيراً إلى أنه "تم تقديم الإسعافات الضرورية لهم"، مؤكدا عدم وجود أي حالات وفاة بينهم، وأن إصاباتهم وجروحهم "تتفاوت بين الخفيفة والبالغة الخطورة بعد تعرضهم إلى إطلاق رصاص في أنحاء مختلفة من أجسادهم".

وتعتبر مدينة بني وليد التي تقع على بعد نحو 180 كلم جنوب غرب طرابلس، إحدى الطرقات المفضّلة لدى مهرّبي البشر بسبب موقعها، فهي تربط بين جنوب بني وليد والطريق السريع المتّجه شمالا نحو العاصمة طرابلس، والمناطق المحبذة لتجميع المهاجرين غير الشرعيين قبل ترحيلهم إلى أوروبا، نظرا لغياب حضور الدولة خارج المناطق السكنية وانعدام الرقابة الأمنية.

وفي شهر فبراير الماضي، لقي نحو 30 مهاجرا غير شرعي مصرعهم، عندما انقلبت الشاحنة التي كانوا يتكدّس داخلها 150 مهاجرا، جنوب شرق بلدة بني وليد، وأصيب العشرات بجروح خفيفة وخطيرة.

ومع تكدّس الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا بعد أن عجزوا عن العبور إلى أوروبا التي أغلقت منافذها البحرية لمنع وصولهم إلى أراضيها، تصاعدت الانتهاكات الموجهة ضدّهم، خاصة من قبل العصابات المسلّحة، وتجار ومهربي البشر، لتجد ليبيا نفسها في مواجهة ظاهرة غير قادرة على السيطرة عليها.

كلمات دالّة

#ليبيا

إعلانات