تونس تحتج على اتهامات إيطالية بتصديرها للمجرمين

نشر في: آخر تحديث:

احتجت #تونس اليوم الاثنين على تصريحات وزير الداخلية الإيطالي #ماتيو_سالفيني اتهمها فيها بتصدير المجرمين إلى بلاده، وذلك في إشارة إلى المهاجرين الوافدين منها.

واستدعت وزارة الخارجية التونسية السفير الإيطالي لديها، لإبلاغه استنكار تونس الشديد من التصريحات التي أدلى بها وزير الداخلية الإيطالي الجديد، ماتيو سالفيني، أمس الأحد، بمدينة صقلية.

والأحد، قال ماتيو سالفيني، وزير الداخلية الجديد، في تصريحات نقلها التلفزيون الإيطالي الحكومي، إن "تونس بلد حر وديمقراطي، لكنه لا يقوم بتصدير الأشخاص المحترمين، بل في أحيان كثيرة المدانين بأحكام جنائية بالسجن".

وقالت الخارجية في بيان لها إن "هذه التصريحات لا تعكس مستوى التعاون بين البلدين في مجال معالجة ملف الهجرة، وتنم عن عدم إلمام بمختلف آليات التنسيق القائمة بين المصالح التونسية والإيطالية لمواجهة هذه الظاهرة".

ورد السفير الإيطالي بأن "وزير الداخلية يبلغ السلطات التونسية بأن تصريحاته أخرجت من سياقها، وأنه حريص على التعاون مع تونس في مجالات اختصاصه".

وتأتي هذه التصريحات المتبادلة، بعد يوم على مقتل أكثر من 45 مهاجرا كانوا ينوون التوجه نحو #إيطاليا أغلبهم تونسيون، وذلك إثر غرق مركبهم قبالة السواحل الجنوبية التونسية.

ومن المتوقع أن تكون أولوية الحكومة الجديدة في إيطاليا، وقف تدفّق المهاجرين من سواحل تونس والجزائر بعد تضاعف أعداد #المهاجرين الوافدين منهما، عبر تعزيز الرقابة خاصة بعد نجاح هذه الخطّة في توقيف طريق الهجرة الرئيسي القادم من ليبيا.