هجوم على حقل مياه في ليبيا.. تخريب ونهب وسرقة

نشر في: آخر تحديث:

تعرض حقل الآبار بمنطقة السرير، الواقع بين مدينتي سرت وبنغازي، لهجوم من قبل مجموعة إرهابية، صباح الاثنين، تم خلاله سرقة سيارات ومؤن من الموقع، وفق ما أفاد جهاز النهر الصناعي، الذي يدير شبكة المياه في ليبيا.

وهذا ثالث هجوم يستهدف النهر الصناعي الليبي في أقل من شهر، الذي شهد كذلك عملية اختطاف لأربعة مهندسين أجانب عاملين فيه، من قبل مجموعة مسلحة، بينهم 3 مواطنين فليبينيين وواحد من كوريا الجنوبية، لم يفرج عنهم حتى اليوم.

وفي هذا السياق، أكد الجهاز في بيان، نشره على صفحته بموقع "فيسبوك"، أن "حقول آبار المياه بمنظومة الحساونة سهل الجفارة (الشرقية- الغربية – الشمالية – الجنوبية) من مشروع النهر الصناعي، التي تمثل أحد أهم مقدرات الشعب الليبي وأهم مقومات الأمن القومي للدولة، تتعرض لهجمات إرهابية من تخريب ونهب وسرقة وصلت إلى 58 بئراً، مما أدى إلى إهدار أكثر من ربع مليون متر مكعب يومياً من المياه بسبب خروج هذه الآبار عن الخدمة".

ولتفادي استمرار الاعتداءات، طالب الجهاز الجهات الأمنية والمختصة بالدولة بتحمل مسؤولياتها لتأمين المشروع من "الهجمات الإرهابية والسرقة والنهب التي أثرت وتؤثر سلباً على إنتاج وتوزيع المياه على المدن والمناطق بمنظومة الحساونة سهل الجفارة".