مجلس النواب الأميركي يدين التدخل الإيراني بشؤون المغرب

نشر في: آخر تحديث:

دان مجلس النواب الأميركي، أمس الأحد، التدخل الإيراني في منطقة شمال إفريقيا، خاصة في الصحراء المغربية، عبر "التواطؤ بين جبهة البوليساريو الانفصالية وحزب الله وإيران"، بما يخل باستقرار المملكة المغربية.

وقد نص القرار الأميركي على أن الهدف من هذا التواطؤ بين جبهة البوليساريو وأحد الأذرع الإيرانية، وهو ميليشيا حزب الله، هو زعزعة استقرار منطقة الشمال الإفريقي كلها، والمملكة المغربية بشكل خاص.

ونوه المجلس بقرار كانت المملكة المغربية قد اتخذته، في وقت سابق، بقطع العلاقات الدبلوماسية تماما مع نظام طهران، كما أشار القرار الأميركي إلى أن المغرب حليف قوي للولايات المتحدة، وشريك مهم لتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأضاف القرار أن سلوك إيران وحزب الله في المنطقة، يعرض المصالح الأميركية وأمنها القومي للخطر.

وفي نهاية القرار، أكد مجلس النواب الأميركي أن الولايات المتحدة تدعم إجراءات الأمم المتحدة من أجل التسوية السلمية للمنازعات في الصحراء الغربية.

وكانت المملكة المغربية قد قطعت علاقتها الدبلوماسية مع إيران في شهر مايو (أيار) الماضي، وأغلقت سفارتها في طهران وطردت السفير الإيراني في الرباط، بعد أن تأكدت من أن إيران وحزب الله يقومان بتقديم دعم مالي وعسكري لجبهة البوليساريو، ويقومان بتدريب مقاتليها وتسليحهم.