4 استقالات جديدة تهز "نداء تونس"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن 4 نواب من كتلة حزب الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، "نداء تونس"، الأربعاء، انسحابهم من الحزب، وذلك في أحدث موجة استقالات يتعرض لها الحزب الحاكم الذي يسير نحو فقدان موقعه في المشهد السياسي الحالي.

وقال النواب المستقيلون في بيان إن قرارهم جاء "رفضاً لطرق التسيير الأحادية الجانب من طرف رئيس الكتلة سفيان طوبال"، التي نتج عنها "ضعف فاعلية كتلة الحزب داخل البرلمان، وقلص حظوظها في تصدر المشهد السياسي، بالمقارنة مع ما أفرزته نتائج الانتخابات التشريعية سنة 2014".

وتراجع ترتيب كتلة نداء تونس في البرلمان، إذ أصبحت تحتل المرتبة الثالثة بـ43 نائباً، خلف كل من كتلة حركة النهضة المتماسكة التي تتصدر الترتيب بـ68 مقعداً، وكتلة الائتلاف الوطني حديثة النشأة المساندة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد بـ47 نائباً، وذلك بعد أن فقدت دعم أكثر من 12 نائباً، وخسرت مساندة كوادرها المحليّة والجهوية.

وأكدّ المستقيلون اليوم، تمسكهم بمخرجات اجتماع المجلس الجهوي الموسع بمدينة المنستير، الذي دعا إلى ضرورة استبعاد المدير التنفيذي للحزب نجل الرئيس حافظ قائد السبسي، ورئيس الكتلة البرلمانية للحزب سفيان طوبال، من أجل إنقاذ الحزب والانفتاح على العائلة الوطنية الموسعة.