طلبة الجامعات يخرجون في مسيرات مناهضة لترشح بوتفليقة

نشر في: آخر تحديث:

خرج صباح الیوم الثلاثاء، طلبة الجامعات الجزائرية في وقفات احتجاجیة سلمیة عبر العديد من ولايات البلاد، ضد العھدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، رافعین شعارات تدعو للتغییر و الإصلاح.

وشھد محیط أغلب الجامعات، خاصة على مستوى الجزائر العاصمة، تواجدا مكثفا للعناصر الأمنیة منذ الصباح الباكر على غرار الجامعة المركزية، كلیة علوم الإعلام والاتصال، وكلیة الحقوق.

ومنعت قوات الأمن الجزائرية، طلاب الجامعة المركزية من الخروج إلى الشارع بعد #وقفة_احتجاجية على ترشح الرئيس عبد العزيز #بوتفليقة لولاية خامسة.

وتجمع مئات الطلبة الجامعيين، في جامعة الجزائر بن يوسف بن خدة، صباح اليوم الثلاثاء، للتنديد والمطالبة بالتغيير السياسي ورفضا للعهدة الخامسة.

كما شهدت أيضا عدة جامعات بالعاصمة وفي عدد من ولايات البلاد، خروج مئات الطلبة في مسيرة سلمية، على غرار جامعة بن عكنون وسعيد حمدين، وكذلك في تيسمسيلت، سكيكدة وولايات أخرى.

ورفع الطلبة عدة رايات رافضة للعهدة الخامسة، ومنددين بالاستمرارية، كما رددوا هتافات مطالبة بالتغيير السياسي والإصلاح.

واحتشد عشرات المحامین، أمس الاثنین، أمام مقر محكمة عبان رمضان بالجزائر العاصمة للتعبیر عن مطلبھم المتمثل في عدول الرئیس #بوتفلیقة عن الترشح لعھدة رئاسیة خامسة.

وحمل أصحاب الجبة السوداء، لافتات تدعم المسیرات التي شھدتھا البلاد، الجمعة الماضیة، ضد العھدة الخامسة، مؤكدين على الطابع السلمي للاحتجاجات.

إلى ذلك، اهتز قطاع الإعلام في الجزائر على وقع استقالات مفاجئة لعدد من الصحافيين، احتجاجاً على سياسة التغطية المضللة وغير المهنية للأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد، وعدم السماح لهم بنقل الحراك الشعبي الرافض لتولي الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة بكل حرية.