فرنسا: لسنا غير مبالين.. لكن لا نتدخل بشؤون الجزائر

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس وزراء فرنسا إدوار فيليب، الأربعاء، أن باريس ليست "غير مبالية" ولكنها "لا تتدخل" في شؤون الجزائر.

وأضاف فيليب في مقابلة مع قناة "بي إف إم" الإخبارية، أن باريس مرتبطة بمستعمرتها السابقة "برابط تاريخي قوي ومعقد وعاطفي لا يمكن إنكاره"، لكن "الجزائر بلد سيد وبالتالي فإنه يعود للجزائريين وللجزائريين وحدهم أمر اتخاذ القرارات بشأن مستقبلهم".

وفي وقت سابق من الأربعاء، قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، إن بلاده تتابع عن كثب الاحتجاجات المناهضة لترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، مشيرا إلى أن اختيار الرئيس المقبل أمر يعود للجزائريين، كما يرجع لهم الأمر في تحديد مستقبلهم.

وأوضح وزير خارجية فرنسا أن الجزائر دولة ذات سيادة والجزائريون يقررون من يقودهم.

واحتشد آلاف الأشخاص في مدن بأنحاء الجزائر مطالبين بوتفليقة بعدم السعي لولاية جديدة عبر الانتخابات المقررة في 18 أبريل، لكن بوتفليقة قدم أوراق ترشحه للانتخابات يوم الأحد الماضي.

وأضاف لو دريان مخاطبا المشرعين "علينا أن ندع العملية الانتخابية تتقدم، وفرنسا تتابع الأمر باهتمام، نظرا للروابط التاريخية بيننا".