عاجل

البث المباشر

الجزائر.. عمال البلديات ينتفضون ويساندون هبة الشارع 

المصدر: العربية.نت

تتواصل موجة الاحتجاجات في الجزائر الرافضة لبقاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، ومن حوله في سدة الحكم، حيث نظم، اليوم الأحد، عمال بلدية الجزائر الوسطى وقفة احتجاجية في ساحة الأمير عبد القادر مساندة للحراك الشعبي الرافض لتمديد عهدة بوتفليقة، ومطالبين بتحسين ظروف عملهم.

كما نظم عمال كل من بلديتي بن عكنون وباب الوادي بالجزائر العاصمة، اليوم، مظاهرة مساندة للحراك الشارع الرافض للتمديد.

وتجمع أيضا عمال بلدية بوروبة بالجزائر العاصمة، اليوم في وقفة احتجاجية، رافضين كل قرارات الرئيس بوتفليقة، معلنين انضمامهم إلى الحراك الشعبي.

إلى ذلك دعا أعضاء المجلس الوطني لفيدرالية عمال البلديات المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية المستقلة "سناباب"، عمال البلديات التي تعتبر الطبقة العمالية الأكثر هشاشة برفع أصواتهم عاليا ومساندة الحراك الشعبي.

وجاء في بيان الفيدرالية "أنه من الضروري كعمال البلديات بجميع أسلاكنا النزول إلى الشارع للمشاركة في المسيرة الوطنية وهذا بداية من الغد الاثنين 25 مارس، على الساعة الـ 11 صباحا أمام البريد المركزي بالعاصمة، لتدوم لثلاثة أيام إلى غاية 27 مارس الجاري، تنديدا بهذا النظام القامع لكل العمال بصفة خاصة ولكل الجزائريين بصفة عامة".

وأضاف "أن هذه المسيرة ستستنكر سياسة الهروب إلى الأمام التي يتبعها النظام للبقاء في الحكم، رغم إرادة الملايين من الجزائريين المتمسكين بحتمية رحيله لتحقيق تغيير ديمقراطي شامل وبناء دولة القانون والحريات".

كلمات دالّة

#بوتفليقة, #الجزائر

إعلانات