عاجل

البث المباشر

حزب أمل الجزائر ينضم لـ "المتخلين" عن بوتفليقة

المصدر: دبي - قناة العربية

أعلن تجمع أمل الجزائر، مساء الخميس، أحد أحزاب الائتلاف الرئاسي تأييده لمقترح قيادة أركان الجيش بإعلان شغور منصب رئيس الجمهورية، كحل للأزمة.

وقال بيان للحزب الذي يقوده الإسلامي السابق عمر غول إن المادة مائة واثنين من الدستور يمكن أن تشكل مساحة من الحل مشترطا حدوث توافق بشأنها.

وفي وقت سابق، قالت الإذاعة الجزائرية، إن المجلس لم يعقد أي اجتماعات حتى الآن للبت فيما إذا كان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لائقا لمنصبه.

وبموجب المادة 102 من الدستور، يتولى رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، السلطة لمدة لا تزيد عن 45 يوما بعد رحيل بوتفليقة.

إلى ذلك، بدأ مؤيدو الحراك الشعبي التحضير للخروج من جديد إلى الشارع، والضغط لرحيل كل رموز حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، والحصول على المزيد من التنازلات، وهو ما كشفه حجم الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تنادي بالخروج يوم الجمعة تحت شعار #ترحلوا_يعني_ترحلوا و #يتنحّاو_ڨاع، الذي يعني التنحي الكامل من السلطة وفسح المجال أمام وجوه جديدة من الشباب.

إعلانات