عاجل

البث المباشر

ممول حملات بوتفليقة يستقيل من أكبر تكتل اقتصادي بالبلاد

المصدر: العربية.نت

أعلن علي حداد استقالته رسمیا من منصبه كرئیس لمنتدى رؤساء المؤسسات الجزائرية "أكبر تكتل اقتصادي بالجزائر" وذلك في رسالة موجھة إلى أعضاء المنظمة، تناقلتها الخميس وسائل إعلام محلية.

وقال حداد في رسالته "حرصا على الحفاظ على التماسك و متانة منظمتنا بما يتطابق مع قناعاتي، فقد قررت بنفسي وضمیري وبدون أي قیود على مغادرة رئاسة منتدى رؤساء المؤسسات (الأفسیو) ابتداء من ھذا الیوم".

وأوضح حداد فیما يتعلق بدعم العھدة الخامسة أن عملیة صنع القرار داخل الأفسیو، بما في ذلك دعم الولاية الخامسة لبوتفلیقة. "طوال ھذه السنوات، كنت أضمن ديمومة وجماعیة كل القرارات".

وتابع "كان اھتمامي الدائم ھو الحرص على عدم اتخاذ أي مبادرة أو موقف شخصي قد يعرض الوحدة داخل منظمتنا للخطر. وھو ما ينطبق على موقف منتدى رؤساء المؤسسات حیال الانتخابات الرئاسیة ، التي كانت من مقررة في أفريل 2019".

وهزّت استقالات مفاجئة، مطلع الشهر "منتدى رؤساء المؤسسات الاقتصادية"، أكبر تكتّل لرجال الأعمال في الجزائر، بعد انسحاب أعضاء بارزين من هذا التجمّع المالي، وإعلان مساندتهم لمطالب الشعب الجزائري في التغيير ومعارضتهم ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة.

وكان منتدى رؤساء المؤسسات الذي قاده رجل الأعمال المقرب من السلطة علي حداد مند 2014، من بين الأوائل الذين دعموا ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة.

ولطالما اعتبر علي حداد الممول الأكبر لحملات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في عهداته الانتخابية السابقة، كما تربطه علاقة قوية مع شقيق الرئيس السعيد بوتفليقة، وقد استفاد من امتيازات ومشاريع كبرى في السنوات الأخيرة وفق ما تتداوله وسائل الإعلام المحلية.

إعلانات