عاجل

البث المباشر

الجزائر.. أعضاء اللجنة المركزية للأفلان يسقطون بوشارب

المصدر: العربية.نت

أقرّ 150 عضوا من اللّجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني "الأفلان" "الحزب الحاكم في البلاد"، إضافة إلى 70 وكالة من أعضاء آخرين، حالة شغور منصب الأمين العام للأفلان.

وصادق الأعضاء المجتمعون اليوم السبت في مقر قسمة بوروبة التابعة لمحافظة باش جراح بالعاصمة، بحضور شخصيات قيادية في الحزب على غرار رئيس المجلس الشعبي الوطني السابق سعيد بوحجة، على البيان الختامي الأول، الذي جاء فيه "ضرورة استرجاع الخط السياسي للحزب واستقلالية قراره".

ولفت نص البيان على استعداد اللجنة لعقد دورة عاجلة لسد "الفراغ القانوني" واتخاذ قيادة جديدة للحزب.

وأكد عضو اللّجنة المركزية خالد عساس في لقاء صحافي على هامش الاجتماع، وفق ما أوردته وسائل إعلام محلية بأن لقاءهم القادم سيكون على مستوى مقر الحزب، مشيراً إلى أن "اللجنة المركزية التي تعتبر أعلى هيئة بين مؤتمرين، هي الوحيدة المسؤولة على تسيير الحزب، وهي المخولة لانتخاب الأمين العام بعد ثبوت حالة شغور على مستوى منصب الأمين العام"، مشدّدا "لسنا بحاجة إلى رخصة لتنظيم لقاءاتنا".

وصرح عضو اللّجنة المركزية حسام فراح، لمصادر إعلام محلية أن المناضلين على مستوى قواعد الأفلان قد أمهلوا منسق هيئة تسيير الأفلان معاذ بوشارب أسبوعا واحد لمغادرته مبنى حيدرة.

وأضاف القيادي بأن المناضلين عازمون على إبعاد معاذ بوشارب بالقوة مشددا " من كانت سياسته الغلق بالكادنة "القفل" مثلما فعل في المجلس الشعبي الوطني سنفعل الشيء نفسه على مستوى مقر الحزب".

واجتمع أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، بمقر قسمة الحزب ببوروبة التابعة لمحافظة الحراش بالعاصمة بمشاركة حوالي 150 عضوًا، وفق ما أفاد به قيادي بالحزب.

وأوردت مصادر إعلامية محلية نقلا عن المتحدث في وقت سابق قوله "نعم نحن مجتمعون اليوم لتأكيد دعمنا لمقترح تطبيق نص المادة 102 من الدستور"، وهي المادة التي يتم بموجبها عزل الرئيس بوتفليقة وتنحيته من الحكم تحسبا للدخول في مرحلة انتقالية.

وأردف بومهدي "سنناقش أيضًا مسألة عقد لجنة مركزية في أقرب وقت ممكن لاسترجاع حزب جبهة التحرير الوطني من القيادة غير الشرعية التي يقودها المنسق العام معاذ بوشارب".

وبخصوص قائمة الحضور، أوضح عضو اللجنة المركزية أن عددهم يقدر بين 150 شخصًا بينهم من هم حاضرون في الاجتماع والبعض الآخر، قدم تفويضًا بالوكالة، لتبني كل القرارات التي يخرج بها الاجتماع.

إعلانات