المعارضة الجزائرية ترفض قرارات الرئاسة والحكومة الجديدة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت أحزاب وشخصيات جزائرية معارضة، في اجتماعها اليوم الثلاثاء، عن رفضها أي قرار من رئاسة الجمهورية، بما في ذلك تعيين الحكومة.

وأعربت المعارضة عن رفضھا لأي مبادرة تعطي حق تسییر المرحلة المقبلة لقوى غیر شرعیة، في إشارة منھا إلى مبادرة الجنرال المتقاعد توفیق ومستشار الرئیس وشقیقه السعید بوتفلیقة، مؤكدة أن شعار "الجیش الشعب خاوة خاوة" رسالة تضامن من الشعب مع مؤسسة الجیش الوطني الشعبي والتنويه بخارطة طريقھا لحل الأزمة السیاسیة التي تعیشھا البلاد.

وقالت المعارضة، التي اجتمعت تحت مسمى "فعالیات قوى التغییر لنصرة خیار الشعب"، في سابع لقاء لھا بمقر جبھة العدالة والتنمیة، الیوم
الثلاثاء، إنھا ترفض أي قرار أو بیان صادر باسم رئیس الجمھورية المنتھیة عھدته الرئاسیة، بما فیھا قرار تعیین الحكومة الأخیرة شكلا ومضمونا.

ودعت المعارضة النواب العامین على مستوى القطر الوطني، إلى تفعیل آلیات محاربة الفساد ورموزه دون انتقائیة، معلنة دعمھا لمبادرة
القضاة في البدء بفتح ملفات الفاسدين.

كما أشادت باستمرار الھبة الشعبیة السلمیة، محذرة في الوقت ذاته من محاولات اختراقھا أو إضعافھا أو الالتفاف علیھا، داعیة الشعب إلى الاستمرار في ھبته والمحافظة على سلمیتھا.

وحثت المعارضة في الختام المؤسسات الإعلامیة العمومیة إلى فتح منابرھا للرأي والرأي الآخر، داعیة إلى احترام المھنیة وأخلاقیاتھا، مؤكدة رفضھا المطلق لأي تدخل أجنبي تحت أي مسمى أو شعار.