عاجل

البث المباشر

الجيش الوطني الليبي على بعد 27 كلم من طرابلس

المصدر: العربية.نت - منية غانمي ، قناة العربية

سيطر الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر على بلدات جنوب طرابلس، الخميس، ويقترب أكثر وبوتيرة سريعة من طرابلس، إثر أوامر من القيادة بالتقدم للعاصمة.

وبات الجيش على بعد 27 كلم من قلب العاصمة طرابلس عبر مدخلها الغربي، وسط فرار المليشيات من هناك.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، قال اللواء عبدالسلام الحاسي، آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية في "الجيش الوطني الليبي"، إن قواته سيطرت بالكامل على مدينة غريان الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتر جنوب العاصمة طرابلس.

وبعد السيطرة على غريان، سيطر الجيش الوطني على بلدتي صبراتة وصرمان الواقعتين غرب طرابلس على بعد 60 كيلومتراً من العاصمة.

وتقدم الجيش الوطني بشكل سريع إلى محيط طرابلس وقد وصل إلى منطقة العزيزية.

دعوة حفتر لتحرير طرابلس

وأعلن قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر في كلمة له عبر اللاسلكي إعطاء الأوامر لكل وحدات الجيش "للتقدم لطرابلس وتحريرها من الميليشيات والإرهاب".

وأكد حفتر أنه "حان موعد الفتح المبين للعاصمة طرابلس لتحريرها وعدم رفع السلاح إلا في وجه من يرفعه بوجه قوات الجيش الليبي".

وأضاف المشير خليفة حفتر في كلمته "من ألقى السلاح فهو آمن ومن رفع الراية البيضاء فهو آمن، سلامة المواطنين وأمنهم وأعراضهم وضيوفنا الأجانب وأهلنا وأعراضنا كلها أمانة في أعناقكم".

وأشار حفتر، إلى أن قوات الجيش الليبي "تستجيب لنداء أهالي طرابلس لتحريرها من قبضة المليشيات والجماعات الإرهابية"، مؤكدا أن القوات ستستكمل مسيرتها مسيرة الكفاح والنضال.

موضوع يهمك
?
قال رئيس المجلس الرئاسي الليبي، فايز السراج، مساء الأربعاء، إنه أعلن النفير العام في طرابلس، بعد العملية العسكرية التي...

بعد تحرك حفتر.. "النفير العام" في طرابلس بعد تحرك حفتر.. "النفير العام" في طرابلس المغرب العربي

في سياق متصل، قال أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، إن قوات الجيش دخلت منطقة غريان جنوب طرابلس، وسط ترحيب كبير من الأهالي، مؤكداً أن المعركة ضد الإرهابيين ستستمر حتى النهاية وإن دخول طرابلس لا تراجع عنه.

السراج يأمر باستعمال القوة الجوية

من جهته طلب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة لوفاق فايز السراج، اليوم الخميس، من آمري المناطق العسكرية التابعة له، باستعمال القوّة الجوّية، لوقف تقدّم الجيش الليبي، الذي بات على مشارف العاصمة طرابلس.

وفي برقية عاجلة، أمر السراج، برفع درجات الاستعداد لكلّ الوحدات العسكرية من الدرجة العادية إلى الدرجة القصوى، وتكليف رئاسة الأركان الجوية، بتنفيذ طلعات جويّة واستعمال القوّة إذا تطلب الأمر، ضدّ كل من يهدّد حياة المدنيين والمنشآت العامة، من قبل من وصفهم بـ"التنظيمات الإرهابية والمجموعات الإجرامية والخارجين عن الشرعية".

كما أعلنت وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني حالة الطوارئ والاستعداد في أقسام الإسعاف بمستشفيات مدينة طرابلس وضواحيها.

إعلانات