عاجل

البث المباشر

عقيلة صالح: السراج وقع تحت سيطرة الميليشيات في طرابلس

المصدر: دبي – قناة الحدث

أكد رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، اليوم الاثنين، أن الجيش الوطني الليبي "أخذ التكليف" بشأن معركة تحرير طرابلس "من البرلمان الشرعي ونوابه"، معتبراً أن الجيش "يطبق الدستور بملاحقة المجموعات المسلحة وطردها من العاصمة".

وشدد صالح، في حديث مع قناة "الحدث" على أن "الجيش الليبي لم يذهب إلى طرابلس للسيطرة عليها وإنما لطرد المجموعات المسلحة".

وأوضح أن "الميليشيات في طرابلس نهبت الأموال ورفضت جهود المصالحة"، مشيراً إلى أن رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج "وقع تحت سيطرة الميليشيات في طرابلس".

وأعرب صالح عن استغرابه من المطالبات بوقف عملية الجيش في طرابلس، مذكّراً بأن "المجتمع الدولي لم يطالب أبدا الميليشيات بالخروج من طرابلس. المجتمع الدولي، ومنذ 4 سنوات، غير قادر على التعامل مع المجموعات المسلحة في طرابلس".

وأكد صالح أن "السراج غير قادر على اتخاذ أي قرار بوجود الميليشيات في طرابلس.. ولا يستطيع التعهد بأي اتفاق لأنه واقع تحت سيطرة المجموعات المسلحة".

وشدد على أن "الجيش الوطني الليبي منظومة عسكرية محترفة مكلفة من السلطة التشريعية"، متوقعاً بأن "الشعب الليبي سيلتف حول قواته المسلحة".

موضوع يهمك
?
قال النائب المستقيل من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية(برئاسة فايز السراج) علي القطراني إن "المليشيات المؤدلجة...

نائب السراج المستقيل: مليشيا الإخوان تقود معركة طرابلس نائب السراج المستقيل: مليشيا الإخوان تقود معركة طرابلس المغرب العربي

ورحّب صالح "بالمصالحة والحوار مع الليبيين"، لكن اعتبر أنه "يجب التخلص من المجموعات المسلحة"، مشدداً على أن "الاتفاق السياسي الذي يتم الحوار عليه يطالب بطرد المجموعات المسلحة". وأخيراً تساءل صالح: "لماذا لا تقوم المجموعات المسلحة في طرابلس بتسليم سلاحها والانتقال إلى الحوار؟".

من جهته، قال المتحدث باسم قيادة الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري إن "قوات الجيش الوطني تتقدم في جنوب طرابلس وتسيطر على أول الأحياء السكنية".

وشرح المساري في حديث مع قناة "الحدث" أن الجيش الوطني الليبي قصف طائرات عسكرية لقوات الوفاق في قاعدة معيتيقة العسكرية التي "تقع تحت سيطرة الميليشيات بقوة"، حسب تعبيره.

أما عن مطار طرابلس فأكد المسماري أنه لا يزال تحت سيطرة قوات الجيش الوطني الليبي رغم محاولة ميليشيات طرابلس مهاجمة هذه القوات داخل المطار.

إعلانات

الأكثر قراءة