الأمم المتحدة تدعو إلى وقف فوري للمعارك في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

دان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الاثنين، بشدّة التصعيد العسكري قرب العاصمة الليبية طرابلس، داعياً إلى وقف فوري للمعارك.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدّث باسم الأمين العام، إنّ غوتيريس "يُذكّر بأنّه لا يوجد حلّ عسكري للنزاع في ليبيا، ويدعو جميع الأطراف إلى الانخراط الفوري في حوار، بهدف إيجاد حلّ سياسي".

وشنت طائرة عسكرية غارة على مطار معيتيقة الوحيد الذي يعمل في طرابلس، والواقع في الضاحية الشرقية لطرابلس، بحسب ما ذكرت سلطات المطار في بيان الاثنين.

وقال مصدر أمني في المطار لوكالة "فرانس برس" إن الغارة استهدفت مدرجاً، من دون أن تؤدي إلى وقوع ضحايا. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الغارة.

وقد أعلنت السلطات إغلاق المطار وتوقف الحركة الجوية.

وتجددت الاشتباكات بين الجيش الليبي ومقاتلين يتبعون حكومة الوفاق عند محور "وادي الربيع" جنوب طرابلس.

وتسببت الاشتباكات في نزوح 2200 شخص من ديارهم جنوب العاصمة الليبية طرابلس منذ الرابع من أبريل الجاري، بحسب ما ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تقرير، الاثنين، مشيراً إلى أن كثيراً من المدنيين محاصرون ولا يستطيعون الوصول إلى خدمات الطوارئ.

كما لفت التقرير إلى أن "النشر السريع المتزايد للقوات يمكن أن يؤدي إلى نزوح أعداد كبيرة من السكان".