عاجل

البث المباشر

استطلاع.. الجزائريون الأكثر نفوذا في إفريقيا

المصدر: العربية.نت

احتل الشعب الجزائري الصدارة في ترتيب الأفارقة المئة الأكثر نفوذاً الذي تعده، سنوياً، المجلة الأسبوعية الإفريقية "جون أفريك".

ويصنف الترتيب الذي لا يتضمن أي رئيس دولة أو حكومة، الشعب الجزائري، بالنظر إلى الحراك السياسي الذي يخوضه منذ 22 فيبراير، في المقدمة بالتعادل مع دينيس موكويغي، الحائز على جائزة نوبل للسلام سنة 2018.

دونيس موكويغي هو طبيب مختص في طب التوليد وأمراض النساء ومناضل كونغولي في مجال حقوق الإنسان تسلم عدة تكريمات، نظير التزامه ضد ختان البنات في جمهورية كونغو الديمقراطية.

وحددت الأسبوعية ثلاثة أنواع من المعايير: النفوذ بمعنى الكلمة (قيم على 30) والمسار ( قيم على 30) بغية تثمين الشخصيات الصاعدة في القطاعات الواعدة وكذا السمعة ( قيمت على 40). وعليه، تحصل الشعب الجزائري على علامة 40/35 من حيث السمعة وعلامة 30/24 من حيث النفوذ وكذا علامة 30/30 من حيث المسار.

وتوضح الأسبوعية أنه في هذا الترتيب، كل الشخصيات "سواء أكانت من حيث المكانة التي تحتلها، مواهبها أو من حيث هبتها، قادرة على ممارسة النفوذ على العالم المحيط بنا وتغيير نظرتنا للأشياء وإلهامنا بل وحثنا على الاقتداء بها".

وسبق لإعلاميين فرنسيين وعالميين أن رشحوا الشعب الجزائري لجائزة نوبل للسلام.

وقال الإعلامي الفرنسي، مقدم الأخبار التلفزيونیة السابق بـTF1 ، باتريك بوفر درفور، في تغريدة له على تويتر، إن الجزائريين يستحقون جائزة نوبل للسلام بالنظر إلى طبیعة المسیرات السلمیة التي نظّمھا والمظاھرات التي خرج فیھا، كما أشار الصحافي والكاتب الفرنسي إلى أن، "المثال الذي قدمه لنا الشعب الجزائري رائع وھو يستحق جائزة نوبل للسلام"، حیث قدم تحیته لجهود الشعب الجزائري وھو يطالب بالتغییر.

إعلانات