الجزائر.. تأجيل الحكم على حداد وعقوبة 18 شهراً بانتظاره

نشر في: آخر تحديث:

أجلّت محكمة بئر مراد رايس، اليوم الاثنين، النطق بالحكم على رجل الأعمال الشهير علي حداد في قضية جوازات السفر إلى 17 يونيو المقبل.

والتمست النيابة العامة لدى المحكمة، تسليط عقوبة 18 شهرا سجنا نافذا ضد الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات وممول الحملات الانتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة علي حداد، بتهمة التزوير واستعمال المزوّر وتقديم معلومات كاذبة.

ووفقا لما تناقلته وسائل الإعلام المحلية، قال علي حداد، خلال المحاكمة، إنّه طلب جواز سفر ثانيا من الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال الذي ساعده في الحصول عليه، مضيفا أنه حصل على جواز سفر آخر من خلال مكالمة هاتفية، أما موظف مصلحة جوازات السفر ببئر مراد رايس فقال إنه تلقى تعليمة من وزارة الداخلية تسمح بامتلاك جواز سفر ثانٍ.

وأظهرت صور متداولة، لحظة وصول حداد إلى مقر المحكمة على متن سيارة للشرطة، قادما من سجن الحراش، أين يوجد منذ شهرين رهن الحبس المؤقت، وذلك تحت حراسة أمنية كبيرة، وحضور مكثف لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية.

وكان قاضي الجنح لدى محكمة بئر مراد رايس، قرر يوم 20 مايو الماضي، تأجيل جلسة محاكمة الرئيس علي حداد، إلى تاريخ اليوم 3 يونيو، بسبب غياب الشهود.

يذكر أنه تم إيداع رجل الأعمال علي حداد في سجن الحراش منذ يوم الثالث من شهر إبريل الماضي، بعد يومين فقط من إلقاء القبض عليه في المعبر الحدودي البري أم الطبول بولاية الطارف أثناء محاولته الفرار نحو تونس، وبحوزته 3 جوازات سفر، حصل عليها بطريقة غير قانونية، ومبالغ كبيرة من العملة الصعبة.