الرباط تستدعي القائم بالأعمال الليبي في المغرب

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر لمراسل "العربية" أن الخارجية المغربية استدعت الجمعة القائم بالأعمال في سفارة ليبيا في الرباط.

وبحسب مصادر العربية، فإن الدبلوماسية المغربية عبرت عن "قلقها المتزايد" حيال "تضارب الأنباء حول وضع المواطنين المغاربة"، الذين كانوا يتواجدون في مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء في العاصمة الليبية طرابلس.

إلى ذلك، طالب المغرب من الدبلوماسي الليبي، حسب مصادر "العربية"، بـ"السرعة في تحديد هويات الضحايا".

ومن المطالب المغربية للممثل الدبلوماسي الليبي في الرباط: "الاشتغال الثنائي" للتمكن من "تحديد مصير المغاربة"، في مركز تجميع المهاجرين غير الشرعيين.

ومن جهة ثانية، تعيش عائلات مهاجرين مغاربة غير قانونيين في ليبيا تحت ضغط "ترقب وقلق كبير".

كما ثمنت السلطات المغربية "التفاعل الإيجابي" من القائم بالأعمال في سفارة ليبيا في الرباط.

وأعلن المغرب، أمس الخميس، عدم وجود أي قتيل مغربي في القصف الجوي الذي تعرض له مركز لإيواء المهاجرين غير الشرعيين في العاصمة الليبية طرابلس.

وأفاد بيان للخارجية المغربية، بتواجد في توقيت الغارة العسكرية الجوية، على مركز للمهاجرين غير الشرعيين، 18 مواطنا مغربيا، لا قتيل بينهم، فيما تتواصل عملية التأكد من هويات وجنسيات الجثث التي تم استخراجها.

في المقابل، أفادت المصالح القنصلية المغربية في تونس، بإصابة مواطنين مغربيين اثنين، بجروح متفاوتة الخطورة، فيما أصيب 4 مغاربة آخرون بجروح طفيفة.

هذا وجرى إدخال جميع المصابين الستة، من المواطنين المغاربة، إلى المستشفى لتلقي العلاج.

إلى ذلك، وضع المغرب خليتي أزمة، في أعقاب تعرض مركز للمهاجرين غير الشرعيين لقصف جوي عسكري، في كل من وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الرباط، وفي القنصلية المغربية العامة في تونس.