رقم قياسي للناخبين المسجلين في تونس

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، الجمعة، أن أكثر من سبعة ملايين ناخب سجلوا أسماءهم للتصويت في الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة، في رقم قياسي منذ انتخابات 2011.

وقال رئيس الهيئة، نبيل بفون، في مؤتمر صحافي الجمعة: "نجحنا في تحدي تسجيل 1.5 مليون ناخب جديد ولكن يبقى التحدي الأهم هو مراقبة الحملات الانتخابية".

من جهتها، ذكرت الناطقة الرسمية باسم الهيئة، حسناء بن سليمان، لفرانس برس: "هو رقم قياسي للمسجلين"، مؤكدة نجاح حملة كان "الهدف منها الوصول للشباب".

وتجري الانتخابات البرلمانية بتونس في السادس من تشرين الأول/أكتوبر، تليها الرئاسية في 17 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأطلقت الهيئة، خلال رمضان الفائت، حملة دعائية في محاولة لإقناع الشباب بتسجيل أسمائهم للانتخابات وكان عدد المسجلين حينها 5.7 مليون ناخب من مجموع قاعدة انتخابية تضم 8.9 مليون ناخب.

ونشرت الهيئة عدداً كبيراً من الأعوان خلال نيسان/أبريل الفائت تنقلوا في الأماكن التي يرتادها الشباب محاولين إقناعهم بالتسجيل للانتخابات المقررة نهاية العام.

وسجل نحو 1.455.898 ناخباً جديداً أسماءهم للانتخابات البرلمانية، بينهم 54% من النساء، استناداً للإحصاءات التي نشرتها الهيئة الجمعة.

وحلت الفئة العمرية ما بين 18-35 عاماً كأكبر نسبة للمسجلين الجدد على لوائح الانتخابات بنحو 63%.

ونشرت رئاسة الجمهورية، الجمعة، فيديو يظهر الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، وهو يوقع على مرسوم لدعوة الناخبين للاقتراع.

وينتهي تقديم الترشيحات بالنسبة للانتخابات البرلمانية نهاية تموز/يوليو، وفي ما يخص الرئاسية فتغلق الترشيحات نهاية أغسطس/آب المقبل.