برلماني يكشف للعربية.نت تفاصيل اجتماع نوّاب ليبيا بمصر

نشر في: آخر تحديث:

قال المتحدث الرسمي باسم البرلمان الليبي، عبدالله بليحق، إنه تم التأكيد خلال اجتماعات البرلمانيين في مصر، على ضرورة التعويل على البرلمان في الفترة القادمة لحل الأزمة الليبية، بعد فشل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وإخفاقه في ذلك.

وتختتم الاثنين في القاهرة اجتماعات نوّاب البرلمان الليبي، لبحث توحيد الرؤى والجهود من أجل التوصل إلى حل سياسي الخروج من الأزمة الحالية في ليبيا يقوده البرلمان، وذلك برعاية اللجنة الوطنية المصرية المعنية بليبيا، التي تتكوّن من أعضاء من الخارجية المصرية والمخابرات والجيش.

وكشف بليحق في تصريحات للعربية.نت، أن هذه الاجتماعات حضرها نواب من كافة التيارات السياسية والمدن والليبية، بهدف تدعيم دور البرلمان في الفترة القادمة والتعويل عليه في حل الأزمة الليبية وتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد، باعتباره المؤسسة الوحيدة الشرعية والمنتخبة من الشعب الليبي.

وأضاف المصدر نفسه أن هذه الحركات التي تقودها مصر جاءت بعد فشل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في توحيد الليبيين وإخفاقه في إيجاد مخرج للأزمة السياسية، بسبب تحالف رئيس حكومة الوفاق مع الميليشيات والجماعات الإرهابية، والذي اتضح خلال العملية العسكرية الأخيرة التي أطلقها الجيش الليبي، وكذلك لوجود قناعة بأن حكومة الوفاق، أصبحت مشكل الأزمة الليبية وليست حلها.

وكشف بليحق أن مصر أصبحت تراهن على البرلمان الليبي في حلّ الأزمة الليبية، مضيفاً أنها ستسعى إلى حشد الدعم الدولي من أجل الاصطفاف وراء مؤسسة البرلمان، خاصة في ظل تراجع الجهات الدولية الداعمة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وانحيازها إلى الجيش الليبي وعملياته العسكرية لتحرير البلاد من الإرهاب.