مذكرة توقيف ضد وزير دفاع الجزائر الأسبق بتهمة التآمر

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت المحكمة العسكرية بالبليدة في الجزائر، اليوم الثلاثاء، مذكرة توقيف دولية ضد وزير الدفاع الأسبق اللواء المتقاعد خالد نزار ونجله وشخص آخر، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وفي التفاصيل، أصدر القضاء العسكري بالبليدة مذكرة توقيف دولية ضد خالد نزار ونجله لطفي نزار والمدعو فريد بن حمدين.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية عن مصادر قولها، إن فريد حمدين هو مسير شركة صيدلانية متهم هو الآخر بمحاولة التآمر على الجيش الوطني رفقة نزار ونجله.

وأثبتت التحقيقات التي باشرتها مصالح القضاء العسكري أن فريد بن حمدين هو الوسيط بين خالد نزار وسعيد بوتفليقة.

وجاءت مذكرات التوقيف ضد المتهمين بعدما أثبتت التحقيقات التي باشرتها المصالح المختصة أن المتهمين الثلاثة متورطون بتهم التآمر على الجيش والمساس بالنظام العام.

وكان فريد بن حمدين، وهو مسير الشركة الجزائرية للصيدلة، قد ذكر اسمه خلال التحقيقات في فضيحة الخليفة.

وكان المحقق بالمحكمة العليا قرر إيداع الوزير السابق عبد الغني زعلان، والوالي الأسبق للشلف محمد الغازي، الحبس المؤقت، حسب بيان للمحكمة العليا.

ويواجه وزير النقل السابق ومدير الحملة الانتخابية لبوتفليقة، زعلان، تهم تبديد أموال عمومية واستغلال النفوذ وإساءة استغلال الوظيفة.

أما محمد الغازي فقد وجهت له تهم إساءة استغلال الوظيفة واستغلال النفوذ وتبديد أموال عمومية والرشوة.