عاجل

البث المباشر

أول دفعة من المهاجرين تترك ليبيا إلى رواندا

المصدر: العربية.نت - وكالات

من المقرر أن تصل أول رحلة إجلاء للاجئين وطالبي اللجوء من ليبيا إلى رواندا، اليوم الخميس، في أحدث محاولة لتغيير مسار الآلاف من الأفارقة الذين تفشل جهودهم في الوصول إلى أوروبا.

وأثارت موافقة رواندا (الواقعة في شرق إفريقيا) على استيعاب 500 شخص علقوا في مراكز الاحتجاز الليبية المزدحمة تساؤلات ومخاوف.

وليس من الواضح مدى طول المدة التي سيتم احتجاز اللاجئين فيها في رواندا، وما إذا كان سيتم منحهم وضع اللاجئ وماذا يحدث إذا لم توافق أي دولة أخرى على استقبالهم بشكل دائم.

وتقول المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن المجموعة الأولى المؤلفة من 75 شخصاً سوف تصل في وقت لاحق اليوم الخميس.

وظهر خيار رواندا بعد الجهود المختلفة التي يمولها الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق المهاجرين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط إلى أوروبا.

النيجر: يجب إشراك الاتحاد الإفريقي في الملف الليبي

وفي سياق منفصل، دعا رئيس النيجر محمدو يوسوفو في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" إلى إشراك الاتحاد الإفريقي في مساعي حل النزاع الليبي.

موضوع يهمك
?
بلغت الحملة الدعائية للانتخابات البرلمانية، في تونس، أسبوعها الثاني، وسط حالة من اللامبالاة الشعبية وغياب المشاركة...

انتخابات البرلمان بتونس.. دعاية باردة ومقاطعة محتملة انتخابات البرلمان بتونس.. دعاية باردة ومقاطعة محتملة المغرب العربي

وقال يوسوفو: "أدى انعدام الأمن وغياب الدولة في ليبيا إلى تدفق السلاح، هذا يشكل مصدر قلق لنا. الأزمة متواصلة منذ 2011، يتعين بذل كل جهد لحلها سريعاً".

وتابع: "تملك إفريقيا خبرة تأكدت للتو في السودان. ليبيا ضمن القارة الإفريقية، ليبيا إفريقية، ولا يمكن حل المشكلة في ليبيا مع تهميش الاتحاد الإفريقي. يجب تعيين مبعوث خاص مشترك بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، وليس مبعوثاً خاصاً للاتحاد الإفريقي إلى جانب مبعوث خاص للأمم المتحدة، بل مبعوث خاص واحد للمنظمتين ومن المستحسن أن يكون إفريقيا، للاهتمام بالملف الليبي".

واعتبر أن "كل المبادرات القائمة حتى الآن تنص على انتخابات، لكن لا يمكن تنظيم انتخابات في الظروف الأمنية الحالية في ليبيا. نحن نضع العربة أمام الحصان، يتعين أولا ترميم الدولة ثم تنظم لاحقا الانتخابات".

إعلانات