عاجل

البث المباشر

حزب قلب تونس: صناديق الاقتراع ستحرّر القروي

المصدر: العربية.نت ـ منية غانمي

قال حزب "قلب تونس"، الأربعاء، إن زعيمه ومرشحه إلى الانتخابات الرئاسية نبيل القروي الموقوف في السجن، ستحرره صناديق الاقتراع، بعد أقل من أسبوعين، وذلك رداً على قرار القضاء عدم الإفراج عنه.

والثلاثاء، رفضت دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف الطعن الذي تقدمت به هيئة الدفاع عن القروي ومطلب الإفراج عنه، رغم كل الضغوط الداخلية والخارجية من أجل إطلاق سراحه ليتمكن من خوض حملته الانتخابية على قاعدة تكافئ الفرص مع منافسه قيس سعيّد، ليتأكد خوضه الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية خلف القضبان.

موضوع يهمك
?
اتهم المرشح لجولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية التونسية نبيل القروي من سجنه، زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي بمغالطة...

القروي للغنوشي: حزبكم خطر على تونس.. لن أتحالف معه القروي للغنوشي: حزبكم خطر على تونس.. لن أتحالف معه المغرب العربي

وقال حاتم المليكي، الناطق الرسمي باسم القروي، في مؤتمر صحافي، إن الشعب التونسي لن يسمح بالانقلاب على نتائج الانتخابات، من خلال صناديق الاقتراع، مضيفاً أن حزب قلب تونس، إذا وصل إلى الحكم، سيفتح كل الملفات المغلقة طيلة 8 سنوات.

من جانبها، تحدثت القيادية في حزب قلب تونس سميرة الشواشي، عن وضعية غير عادية يعيشها الحزب، وحملة ممنهجة من منافسيه، بعد أن علموا بالامتداد الشعبي للحزب، وبقدرته على تأسيس حكومة في المحطة القادمة، دون حركة النهضة أو حزب تحيا تونس.

وأضافت الشواشي إلى أن دخول القروي إلى السجن كان بقرار سياسي "وقرار الإفراج عنه بيد حركة النهضة وعن طريق أداتها التي تنفذ بها مخططها وهي تحيا تونس متمثلة في رئيس الحكومة يوسف الشاهد، مشيرة إلى وجود مخطط من الأطراف التي تتحكم في اللعبة، للانقلاب على شرعية الصندوق والبقاء في الحكم.

في الأثناء، يواصل حزب "قلب تونس" حملته الدعائية للانتخابات البرلمانية التي تجرى، يوم الأحد المقبل، وتشير توقعات استطلاعات الرأي، إلى أن هذا الحزب الذي لم يمض على تأسيسه أكثر من 4 أشهر، سيتصدر التصويت في هذه الانتخابات، ويتحصل على أكبر عدد من مقاعد البرلمان، ما يتيح له تشكيل الحكومة القادمة، وفق الاستطلاعات.

إعلانات