عاجل

البث المباشر

إضراب معتقلين في الجزائر.. وتظاهرات ترفض الرئاسيات

المصدر: دبي - العربية.نت

خرج آلاف المتظاهرين في الجزائر مجددا، الجمعة، في مسيرات حاشدة للأسبوع الثالث والثلاثين من عمر الحراك الشعبي، رفضا للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل.

وجدد المحتجون رفضهم للشخصيات التي أبدت نيتها الترشح للانتخابات الرئاسية التي تنظمها السلطة الحالية، ورفعوا شعارات منددة بما وصفوه بحملة الاعتقالات التي تطال شباب الحراك ومطالبة بإطلاق سراح معتقلي التظاهرات.

ففي حين يستمر الحراك الشعبي في البلاد رفضا للانتخابات الرئاسية، يتمسك رئيس أركان الجيش قايد صالح بالحل الدستوري وبالانتخابات القررة قبل نهاية السنة كحل آمن وسلس للأزمة، على حد وصفه.

موضوع يهمك
?
حذر آية الله علي السيستاني، المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق، الجمعة، من التداعيات الخطيرة لاستعمال العنف، في إشارة...

السيستاني مدافعاً عن محتجي العراق: نرفض الاعتداء عليهم السيستاني مدافعاً عن محتجي العراق: نرفض الاعتداء عليهم العراق
إضراب المعتقلين عن الطعام

في الأثناء، يستعد عدد من المعتقلين، من بين 25 معتقلًا من ناشطي الحراك، للدخول في إضراب عن الطعام بداية من يوم غد الجمعة، وذلك بعد قرار مجلس قضاء الجزائر، بالإبقاء عليهم رهن الحبس المؤقت.

وقالت "اللجنة الوطنية للدفاع عن الموقوفين ومعتقلي الرأي" في بيان نشرته الأربعاء، إن مجلس قضاء الجزائر درس ملفات 26 معتقلاً من ناشطي الحراك، بينهم 24 تم توقيفهم في مسيرات الجمعة في 13 سبتمبر الماضي، واثنان منهم اعتقلا في مسيرة الطلبة التي جرت في 17 من الشهر الماضي.

تظاهرات في الجزائر(أرشيفية- فرانس برس) تظاهرات في الجزائر(أرشيفية- فرانس برس)
الإفراج عن ناشط واحد مصاب بالسرطان

وبحسب الهيئة فإن القضاء أفرج عن ناشط واحد هو الشاب بلال زيان الذي تقرر وضعه تحت الرقابة القضائية، بسبب معاناته من مرض السرطان.

وبحسب الأرقام، فإنه يوجد في السجون أكثر من 80 ناشطاً في الحراك الشعبي اعتقلتهم مصالح الأمن، قبل أن يودعوا رهن الحبس المؤقت بتهم مختلفة، منهم بسبب رفع الراية الأمازيغية خلال مشاركتهم في مظاهرات الحراك، وبعضهم على خلفية منشورات على فايسبوك، صنفت في خانة "المساس بالوحدة الوطنية".

كلمات دالّة

#الجزائر

إعلانات

الأكثر قراءة