عاجل

البث المباشر

الرئيس التونسي المؤقت: نؤيد استقلال القضاء في قضية القروي

المصدر: دبي - العربية.نت

أيد الرئيس التونسي المؤقت، محمد الناصر، الجمعة، استقلال القضاء في قضية المرشح نبيل القروي، جاء ذلك في كلمة تلفزيونية بمناسبة الانتخابات التشريعية المزمع عقدها يوم 6 أكتوبر.

وقال إن وضع المرشح للرئاسية نبيل القروي غريب وغير عادي له تداعيات خطيرة على مصداقية الانتخابات والمسار الديمقراطي باعتبار وجوده في السجن سيؤثر على مبدأ تكافؤ الفرص بينه وبين قيس سعيد.

موضوع يهمك
?
بعد أن دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الجمعة، نواب كتلة "سائرون" إلى تعليق عضويتهم في البرلمان العراقي، إثر...

كتلة الصدر تلوي ذراع عبد المهدي.. وتشترط حلاً العراق

وبين الناصر أن الحملة الانتخابية حولت الخطاب الحالي إلى خطاب سياسي محبط موصياً الطبقة السياسية والصحافة والمنظمات بتجاوز الخطابات المتشنجة وضمان منافسة نزيهة دون إقصاء.

وبين الناصر أهمية مجلس نواب الشعب على المستويين التشريعي والرقابي، مؤكدا أن ما يميز تونس صلابة مؤسساتها التي تضمن استقرار البلاد، متقائلا بمستقبل أفضل وموجها دعوة إلى كل أفراد الشعب التونسي للمشاركة بكثافة في الانتخابات الرئاسية والتشريعية موضحا أن المشاركة في الدورة الأولى كانت دون المستوى المأمول، وأن واجب الانتخاب هو تأكيد على شعورهم بالمواطنة.

وفي وقت سابق، قال حزب "قلب تونس"، إن زعيمه ومرشحه إلى الانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، الموقوف في السجن، ستحرره صناديق الاقتراع، بعد أقل من أسبوعين، وذلك رداً على قرار القضاء عدم الإفراج عنه.

نبيل القروي

والثلاثاء، رفضت دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف الطعن الذي تقدمت به هيئة الدفاع عن القروي ومطلب الإفراج عنه، رغم كل الضغوط الداخلية والخارجية من أجل إطلاق سراحه ليتمكن من خوض حملته الانتخابية على قاعدة تكافؤ الفرص مع منافسه قيس سعيّد، ليتأكد خوضه الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية خلف القضبان.

فيما دعت الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية إلى ضرورة إعطاء الفرصة للمترشّح إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، ليتمتّع بحقّه في القيام بحملته الانتخابية والتواصل مع الناخبين، ضماناً لمبدأ تكافؤ الفرص.

ويتولى الناصر مهام رئاسة الجمهورية لمدة 90 يوماً تنتهي مع انتخاب رئيس جديد للجمهورية يوم 13 أكتوبر القادم.

كلمات دالّة

#القروي

إعلانات