عاجل

البث المباشر

تونس.. البرلمان يعقد أولى جلساته لانتخاب رئيس له

المصدر: العربية.نت – منية غانمي

يعقد البرلمان التونسي، اليوم الأربعاء، أولى جلساته لانتخاب رئيس له، في مهمة تبدو شديدة التعقيد.

وكانت الانتخابات التشريعية أفرزت مشهداً معقداً بعد فشل كل الأطراف في الحصول على أغلبية تخولها تشكيل حكومة، وهذا طبعاً يتطلب تكوين تحالفات، فيما لم تتضح بعد هوية الرئيس الذي سيقوده في السنوات الخمس المقبلة، ومساعديه الأوّل والثاني.

موضوع يهمك
?
من المفترض أن تواجه حركة النهضة بعدما قررت، الأحد، ترشيح زعيمها راشد الغنوشي لرئاسة مؤسسة البرلمان، مصدر السلطة الأول في...

طريق الغنوشي لبرلمان تونس سالك بصعوبة.. فهل ينجح؟ طريق الغنوشي لبرلمان تونس سالك بصعوبة.. فهل ينجح؟ المغرب العربي

كما تخصص الجلسة الافتتاحية التي يرأسها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي باعتباره أكبر النواب سنّا بمساعدة أصغرهم وأصغرهن سنّا، لأداء الأعضاء الجدد للبرلمان اليمين الدستورية، قبل المرور إلى انتخاب رئيسه ونائبيه الأول والثاني.

فيما تطمح حركة النهضة التي تحظى بأكثرية المقاعد في البرلمان (52 مقعدا) إلى رئاسة البرلمان، وقد نزلت هذه الأيّام بكل ثقلها لتصعيد رئيسها راشد الغنوشي إلى هذا المنصب، إلا أنها فشلت حتى الساعة، في إقناع شركائها بالبرلمان بالتصويت له حتى يضمن الأغلبية (109 أصوات على الأقلّ) التي تؤهله لقيادة المؤسسة التشريعية الأولى بالبلاد، بعدما تمسكت الأحزاب السياسية الأخرى، بترشيح ممثلين عنها لرئاسة البرلمان، وبالتالي منافسة الغنوشي على هذا المنصب.

غموض وتشويق

ويلف الغموض ويحيط التشويق بهوية رئيس البرلمان الجديد، بعد تداول أكثر من شخصية تعتزم الترشح لهذا المنصب، حيث من المتوقع أن تتنافس 3 أسماء، وهم راشد الغنوشي من حركة النهضة، وغازي الشواشي عن حزب التيار الديمقراطي (22 مقعداً)، ورضا شرف الدين عن حزب قلب تونس (38 مقعداً).

وسيكون مشروع قانون المالية وميزانية الدولة لسنة 2020، أوّل ملف على طاولة البرلمان الجديد، والذي ينص الدستور على ضرورة عرضه والمصادقة عليه، قبل 10 ديسمبر المقبل.

إعلانات