عاجل

البث المباشر

خلية لداعش بين المغرب ومدريد.. عينها على سوريا والعراق

المصدر: الرباط - عادل الزبيري

بعدما أثمر تعاون استخباراتي مغربي إسباني بالقبض على خلية تابعة لتنظيم "داعش"، كشف مكتب محاربة الإرهاب في المغرب الأربعاء عن التفاصيل الأولية للعملية الاستباقية في سياق الجهود المتواصلة للتصدي لخطر التنظيم.

وتتكون الخلية الإرهابية من 4 عناصر، تتراوح أعمارهم بين 24 و39 سنة، حيث تم اعتقال 3 متطرفين مغاربة ينشطون في بلدتي فرخانة وبني نصار بضواحي مدينة الناظور شمال شرقي المغرب، إضافة إلى أجهزة ومعدات إلكترونية، وهواتف محمولة، وأقنعة للوجه، وكتب ومخطوطات ذات طابع متطرف. ومن بين هؤلاء، شقيق لمقاتل مغربي في الساحة السورية العراقية.

تزامناً مع ذلك، اعتقلت الشرطة الإسبانية زعيم الخلية في إحدى ضواحي العاصمة مدريد.

موضوع يهمك
?
كشفت مجلة بوليتكو الأميركية أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب تخطط لدعم احتجاجات الشعب الإيراني بعدة طرق أبرزها رفع...

عقوبات أميركية مقبلة على إيران.. وصور القمع تتزايد عقوبات أميركية مقبلة على إيران.. وصور القمع تتزايد أميركا

كما أشارت التحريات الأولية إلى أن أعضاء الخلية متشبعون بالفكر المتطرف لـ"داعش"، وانخرطوا في حملات ترويج وإشادة بالأعمال الدموية وكثفوا من "الدعوات التحريضية"، في دعوة للانتقام لمصرع زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي.

ووفق مكتب محاربة الإرهاب في المغرب، كان المتطرفون يعقدون اجتماعات لتتبع الأوضاع الراهنة في الساحة السورية العراقية مع "التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية"، في محاولة للاستجابة لدعوات قادة "داعش".

وتأتي الضربة المغربية الإسبانية ضد "داعش"، بحسب الرباط، في سياق "تصاعد حدة الخطر الإرهابي، الذي "يتربص بالمملكتين المغربية والإسبانية".

إلى ذلك جددت السلطات المغربية التنبيه من "سعي أتباع داعش لتكثيف أنشطتهم خارج بؤر التوتر من خلال حملات تحريضية موجهة لموالي التنظيم في مختلف دول العالم"، وفق قولها.

إعلانات