جريمة مروعة تهز الجزائر.. مقتل أشهر راقٍ طعناً بخنجر

نشر في: آخر تحديث:

استيقظ الجزائريون، اليوم الأحد، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها "أبو مسلم بلحمر"، أشهر راقٍ في البلاد، الذي قتل طعناً على أيدي مجهولين اقتحموا مسكنه، في ظروف لا تزال غامضة.

ويحوز "أبو مسلم بلحمر" على شعبية كبيرة في الجزائر، خاصة في مدينته غليزان الواقعة غرب البلاد، حيث اشتهر بممارسته الرقية الشرعية وإنشائه مركزا للتداوي من كافة أنواع الإصابة بالمس والعين والسحر، كما كان له حضور دائم على القنوات التلفزيونية في برامج بمجال تخصّصه، ويعتبرا مرافقا دائما للمنتخب الجزائري لكرة القدم قبل خوضه مبارياته المصيرية.

وفي تفاصيل الجريمة، نقلت وسائل إعلام محلية عن نجل الضحية أن شخصا طرق باب منزلهم بقوة في حدود الساعة الثانية صباحا، ففتح له والده الباب، ليتلقى منه أربع ضربات بالخنجر في صدره، فور فتحه لباب المنزل، ما أدى لوفاته مباشرة، متأثرا بجراحه، رغم محاولات إسعافه في المستشفى.

وكان آخر ظهور للراقي "أبو مسلم بلحمر" في 2 ديسمبر، في مقطع فيديو اشتكى من خلاله تخريب عيادته وسرقة محتوياتها، بعد أيام قليلة من إنشائها.

ولم تتبيّن إلى حدّ الآن دوافع وخلفيات الجريمة وهوية مرتكبيها الذين لا يزالون في حالة فرار، حيث فتحت الشرطة تحقيقا موسعا وبدأت تحريات مكثّفة للوقوف على ملابساتها ولاعتقال منفذّيها.