الجيش الليبي يدمّر مخزن ذخيرة لميليشيات بمدينة الزاوية

نشر في: آخر تحديث:

بعد ساعات من تصريحات المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، الجمعة، عن مفاجآت ستحدث قريبا، أعلن الجيش، السبت، تدمير مخزن للذخيرة بغارتين على ميليشيات مسلحة في مدينة الزاوية.

في التفاصيل، أفاد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الوطني الليبي في منشور له على فيسبوك، بتدمير مخزن ذخيرة في أبوغلاشة بالزاوية إثر غارتين على مقر "ميليشيا محمد كشلاف الملقب بالقصب".

يأتي هذا الإعلان بعد تجدد الاشتباكات ليل الجمعة السبت بين قوات الجيش الوطني الليبي وكتائب الزاوية في منطقة أبوعيسي غرب مدينة الزاوية التي تبعد 48 كلم غرب العاصمة طرابلس وبعد أن أعلن الجيش الوطني الليبي، الجمعة، سيطرته على طريق مطار طرابلس ومعسكر النقلية الاستراتيجي في العاصمة.

مفاجأة موعودة لكل الليبيين

يذكر أن أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، الجمعة، كان قال إن تطورات الساعات المقبلة ستكون مفاجئة لكل الليبيين، لافتاً إلى أن قوات النخبة تستعد لدخول معركة الأحياء الرئيسية في طرابلس.

وأضاف في مقابلة عبر الهاتف مع "العربية": "سيطرنا على مناطق استراتيجية في طريق المطار بطرابلس، ونخوض معارك شرسة في المرحلة الأخيرة لتحرير طرابلس".

كما يشار إلى أن سلاح الجو التابع للجيش الليبي كان قد استهدف، الجمعة، تمركزات تابعة للجماعات المتطرفة وميليشيات حكومة الوفاق بمحيط مصفاة الزاوية، فيما أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، التابعة للجيش الليبي، مساء الخميس تقهقر "الميليشيات" وانهيار ما تبقى من دفاعاتها بمنطقة الهضبة البدري جنوب طرابلس.

وتشهد ليبيا، الغارقة في الفوضى منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من نيسان/أبريل مع إعلان الجيش الليبي معركة دحر "الميليشيات" من طرابلس مقر حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.