رسالة أممية من الوفاق الليبية.. تتغاضى عن قوات تركيا

نشر في: آخر تحديث:

حصلت قناتا "العربية" و"الحدث" على نسخة من رسالة وجهتها حكومة الوفاق الليبية، مساء الأحد، ووقعها القائم بالأعمال الليبي لدى الأمم المتحدة المهدي المجربي، إلى رئيس مجلس الأمن لشهر يناير، وهو مندوب فيتنام الدائم السفير دانغ دينه كيوي، وإلى أعضاء المجلس.

ولعل المفارقة أن الرسالة المؤرخة بتاريخ الأحد الخامس من يناير، شجبت ما وصفته بـ"جرائم نفذها حفتر"، في إشارة إلى قائد الجيش الوطني الليبي، دون أن تتطرق لا من قريب ولا من بعيد، لموضوع القوات التركية المقرر قدومها إلى طرابلس، وإنما أكدت أن حكومة الوفاق هي السلطة الشرعية الوحيدة لدولة ليبيا.

أردوغان يقر

علماً أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان أكد في نفس اليوم، أن قوات تركية بدأت بالتوجه تدريجيا إلى ليبيا. وأقر أن وحدات من الجيش التركي بدأت التحرك إلى ليبيا لدعم "الوفاق"، قائلاً في مقابلة مع محطة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية، إن تركيا سترسل أيضا كبار قادة الجيش.

كما ادعى أن هدف تركيا في ليبيا ليس القتال بل دعم حكومة طرابلس برئاسة فايز السراج.

يذكر أن مصادر "العربية/الحدث"، أفادت الأحد، بوصول مقاتلين من جنسيات مختلفة إلى طرابلس قادمين من سوريا.

كما أكدت المصادر أن عناصر في الاستخبارات التركية وصلوا إلى طرابلس تمهيدا لدخول القوات التركية بعدها، حيث دخلت عناصر استطلاع استخباراتية من الجيش التركي إلى العاصمة الليبية للإعداد والتجهيز لاستقبال القوات التركية القادمة.