عاجل

البث المباشر

البرلمان العربي يشرعن لرفض وجود قوات أجنبية في ليبيا

المصدر: القاهرة – أشرف عبدالحميد

حذر الدكتور مشعل السلمي، رئيس البرلمان العربي من خطورة التدخلات الإقليمية العدوانية لإحياء المطامع الاستعمارية في المنطقة العربية.

وشدد أمام الجلسة الثانية لدور الانعقاد الرابع للفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي التي انطلقت أعمالها، اليوم الأربعاء، بالقاهرة بحضور وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود ورئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، على رفض البرلمان العربي للقرار الذي صدر عن البرلمان التركي بشأن إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وقال إن القرار يُعد انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تحظر توريد الأسلحة لليبيا، مطالباً المجتمع الدولي باتخاذ موقف فوري وعاجل لمنع نقل المقاتلين الأجانب إلى ليبيا، ومشيراً إلى وجود مشروع قرار بهذا الشأن سيعرض على الجلسة اليوم.

موضوع يهمك
?
شرعت تركيا في تنفيذ استراتيجية "عثمانية" جديدة تهدف إلى إعادة فرض نفسها كقوة إقليمية. وتتضمن تلك الاستراتيجية جني فوائد...

خبراء أوروبيون: سياسة تركيا "العثمانية" ستسقط في ليبيا خبراء أوروبيون: سياسة تركيا "العثمانية" ستسقط في ليبيا العرب و العالم

وحذر رئيس البرلمان العربي من خطورة التدخلات والمُخططات العدوانية التي تقوم بها دول إقليمية، تستهدف إحياء مطامعها الاستعمارية، من خلال تكوين ميليشيات وأذرع لها داخل المجتمعات العربية وإرسال قوات عسكرية تنتهك سيادة الدول العربية وتضع يدها على ثرواتها.

القضية الفلسطينية لا تزال المحور

أما فيما يخص القضية الفلسطينية، فأضاف السلمي أنه "رغم كل التحديات والظروف الدقيقة التي تمر بها أمتنا العربية تبقى القضية الفلسطينية هي القضية الأولى والمحورية للعالم العربي"، مؤكداً استمرار البرلمان العربي في نصرة الشعب الفلسطيني ودعمه في دفاعه عن أرضه وتمسكه بحقوقه المشروعة، حتى قيام دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وأكد تضامن البرلمان العربي مع الشعب الليبي الشقيق، مرحباً بإعلان وقف إطلاق النار وداعياً كافة الأطراف للالتزام به باعتباره خطوة هامة لإيجاد حل سياسي نهائي وشامل للأزمة.

الملف العراقي

وقال "السلمي" إننا نتابع بقلق شديد تطورات الأوضاع في العراق "مؤكداً على أن أمن واستقرار العراق جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار المنطقة.

وأكد رفض البرلمان العربي لكافة التدخلات الخارجية في شؤون العراق الداخلية وجعله ساحة للصراع الإقليمي والدولي، وفي ضوء تزايد أعداد المخطوفين والمقتولين من المتظاهرين السلميين ووصول عدد المصابين منهم إلى ما يزيد على العشرين ألف مصاب، مطالبا باتخاذ إجراءات فورية وعاجلة لوقف هذه الانتهاكات الخطيرة، مشيراً إلى أنه معروض على الجلسة اليوم مشروع قرار بهذا الشأن.

وشدد البرلمان على موقف البرلمان العربي الثابت في دعم أمـن واسـتقرار ووحـدة اليمن ودعم ما تقوم به قوات التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة السعودية، مشدداً على دعم الحل السياسي في سوريا، ورفض كافة التدخلات الخارجية في شؤونها الداخلية.

إعلانات