عاجل

البث المباشر

المغرب يحذر من التدخل الأجنبي في ليبيا

المصدر: الرباط - عادل الزبيري

أعلن المغرب أن "التدخل الخارجي، بما في ذلك العسكري"، في ليبيا، سيتسبب في "تعقيد الأمر الليبي"، كما "سيؤثر سلبا على المجهود الدولي لحل الأزمة الليبية".

في ندوة صحافية في مقر الخارجية المغربية في الرباط، حذر ناصر بوريطة، وزير الخارجية المغربي من تأثير سلبي لكل "التدخلات الخارجية" و"التدخلات العسكرية"، على "المجهودات الرامية لإعادة الاستقرار في ليبيا".

وأكد رئيس دبلوماسية الرباط، أن "المغرب لا يرى أن الحل في ليبيا، يمكن أن يكون حلاً عسكرياً"، مضيفاً أن "الحل لا يمكن إلا أن يكون حلا سياسيا، يأتي من الليبيين أنفسهم" مذكرا في نفس الوقت بما "حدث في الصخيرات"، بـ "مصاحبة ومواكبة من المجتمع الدولي".

وأوضح وزير الخارجية المغربي أن "ليبيا ليست أصلا تجاريا دبلوماسيا"، يمكن "استغلاله لإقامة المؤتمرات، وأخذ الصور".

ونبه وزير الخارجية المغربي إلى أن "ليبيا هي معاناة شعب"، وأن "ليبيا هي عدم استقرار في المنطقة"، و"ليبيا هي مصير دولة"، داعيا في نفس الآن إلى "عدم التعامل مع الأزمة الليبية باعتبارها رافعة دبلوماسية".

وفي شرح للموقف الدبلوماسي للرباط من ليبيا، شدد وزير الخارجية المغربي على أن الأزمة الليبية "تحتاج معالجة رصينة ومسؤولة، بعيدا عن كل هذه المناورات"، وبعيدا عن "هذا الاستغلال لمعاناة الشعب الليبي".

وتأسف رئيس الدبلوماسية المغربية أن أطرافا "تجر الليبين إلى أخذ مواقف"، وإلى "أخذ التزامات قانونية، لا تخدم مصلحة الشعب الليبي".

ووصف وزير الخارجية المغربي الوضع في ليبيا، بأنه في "مرحلة حاسمة"، و"تحتاج إلى مسؤولية"، و"إبعاد الشعب الليبي عن أجندات وعن التزامات قانونية، لا تخدم الاستقرار، ولا تخدم السلم في ليبيا".

كلمات دالّة

#ليبيا, #المغرب, #الصخيرات

إعلانات

الأكثر قراءة