تركيا: لن نرسل المزيد من المستشارين العسكريين إلى ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير خارجية تركيا، مولود تشاووش أوغلو، الخميس، إن بلاده لن ترسل المزيد من المستشارين العسكريين إلى ليبيا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير خارجية تركيا قوله إن بلاده لا تعتزم إرسال المزيد من المستشارين العسكريين إلى ليبيا، طالما كان وقف إطلاق النار سارياً.

وأضاف الوزير أن مؤتمر سلام بشأن ليبيا سيعقد في برلين في أوائل فبراير، لكن ألمانيا لم تحدد موعده بعد.

وكان وزير الخارجية التركي قد قال، أمس الأربعاء، في جلسة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، إن الجنود المتواجدين في ليبيا موجودون لأغراض تدريبية، مضيفاً: "نحن لم نرسل قوات إلى ليبيا، وليس لدينا حضور عسكري كبير هناك".

وزير الخارجية التركي قال: "نحن مستعدون للعمل مع الجميع في ليبيا".

وقال إن "روسيا الآن طرف في ليبيا"، مشدداً على أن بلاده "تدعم السراج وروسيا تدعم حفتر"، في إشارة إلى رئيس حكومة "الوفاق" الليبية، فايز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر.

وأضاف تشاووش أوغلو: "نحن بحاجة للتعاون مع كافة الحلفاء لكي يكون هناك هدنة مستمرة ونجحنا حتى الآن".

يأتي ذلك فيما تستضيف الجزائر، اليوم الخميس، اجتماعاً لوزراء خارجية "دول الجوار الليبي"، في إطار الجهود الدولية للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية، بحسب بيان للخارجية الجزائرية.

ويشارك في الاجتماع وزراء خارجية كل من تونس ومصر والسودان وتشاد والنيجر، فيما رفض رئيس حكومة "الوفاق" الليبية فايز السراج حضور الاجتماعِ.