عاجل

البث المباشر

حفاظاً على "أصول ليبيا".. ترمب يعاقب عائلة القذافي

المصدر: دبي - العربية.نت

طلب الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، من الكونغرس الأميركي، تمديد العقوبات على عائلة العقيد الراحل معمر القذافي، وتجميد أصولهم.

وفي خطاب وججه إلى الكونغرس، طالب ترمب تمديد العقوبات المفروضة على عائلة القذافي وشركائه عاما إضافيا، وذلك من أجل منع تحويل"أصول البلاد".

موضوع يهمك
?
يبدو أن تركيا تحاول استثمار علاقاتها الطيبة مع حكومة الوفاق الليبية قدر الإمكان. فبعد توقيع اتفاقين أمني وبحري، رفضهما...

عين تركيا على أموال القذافي.. استرجاع اتفاقات وتعويضات عين تركيا على أموال القذافي.. استرجاع اتفاقات وتعويضات المغرب العربي

كما اعتبر الرئيس الأميركي أن الوضع في ليبيا ما زال يشكل تهديدا غير عادي، وغير طبيعي بالنسبة للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة الأميركية، مشيرا إلى أن بلاده بحاجة إلى حماية تحويل الأصول أو غيرها من الإساءات من قبل أشخاص يعيقون المصالحة الوطنية الليبية، بما في ذلك عائلة العقيد معمر القذافي وشركاؤه، بحسب تعبيره.

وتابع أنه من الضروري مواصلة حالة الطوارئ الوطنية فيما يتعلق بليبيا، كما أن العقوبات المفروضة على ليبيا جاءت لمنع المزيد من زعزعة الاستقرار فيها.

يذكر أن إدارة الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، كانت أصدرت قرارا في فبراير/شباط 2011، عبارة عن أمر تنفيذي برقم 13566، جمدت فيه أصول العقيد الراحل معمر القذافي مع عائلته وشركائه وكبار المسؤولين في حكومته.

وقف إطلاق النار

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي كان تبنى في 12 شباط/فبراير للمرة الأولى منذ بدء حملة الجيش الوطني الليبي لاستعادة طرابلس من ميليشيا الوفاق في نيسان/إبريل 2019، قراراً يطالب بـ"وقف دائم لإطلاق النار" في ليبيا.

لكن مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة أوضح أن وقف النار هذا ليس "شرطاً مسبقاً" من أجل حوار سياسي بين الليبيين من المقرر أن يبدأ في 26 شباط/فبراير في جنيف.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت، الخميس، استئناف المفاوضات العسكرية بين طرفي النزاع في ليبيا والهادفة إلى إعلان وقف دائم لإطلاق النار، وذلك غداة إعلان حكومة الوفاق انسحابها من هذه المفاوضات بعد قصف ميناء طرابلس.

إعلانات