المشاهد الأولى للتفجير الانتحاري قرب سفارة أميركا بتونس

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الداخلية التونسية الجمعة مقتل إرهابيين وإصابة 5 عناصر أمن، بالإضافة إلى مدني، بإصابات متفاوتة الخطورة، إثر هجوم انتحاري استهدف عناصر الأمن قرب السفارة الأميركية في العاصمة تونس.

ولاحقاً أفادت وكالة فرانس برنس بمقتل 5 من قوات الأامن دون إضافة تفاصيل، في حين نفت الداخلية صحة الخبر.

وعمدت قوات الأمن إلى اغلاق المنافذ المؤدية إلى منطقة البحيرة والضاحية الشمالية بتونس تحسبا لوجود أي ارهابي آخر.

وأظهرت المشاهد الأولية للتفجير الإرهابي حالة من الهلع بين المواطنين وسط استنفار أمني كبير في عين المكان.

في حين أعلنت الشرطة التونسية أن أحد النتحاريين حاول دخول مبنى السفارة.

من جهتها أعلنت السفارة الأميركية، أن الأمن التونسي تعامل مع انفجار وقع في محيطها، طالبة من الجميع الابتعاد عن مقرها في العاصمة تونس.

وأظهرت صور للهجوم، عددا من المارة مذعورين قرب مقر السفارة في ضاحية ضفاف البحيرة التي تبعد بضعة كيلومترات عن مركز العاصمة حيث وقع الانفجار في ساعة ظهر الجمعة.

يذكر أن تونس لا تزال تعيش على وقع الهجمات التي شنها مسلحون واستهدفت قوات الامن والشرطة والجيش والسياح، في فترات سابقة.

وتتمركز جماعات إرهابية مسلحة في منطقة جبال الشعانبي في محافظة القصرين غرب البلاد، والحدودية مع الجزائر.