وثيقة مسربة تكشف.. تركيا ترفض استقبال جرحى "الوفاق"

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وثيقة مسربة من المكتب الصحي لسفارة حكومة الوفاق الليبية بأنقرة، رفض المستشفيات التركية علاج العناصر الأمنية والميليشيات المقاتلة مع حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس.

وهدّدت تركيا "الوفاق" بإيقاف علاج وإيواء الجرحى المصابين في العمليات العسكرية ضد الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر، في حال عدم سداد الديون المتراكمة لصالح مستشفياتها.

ففي مراسلة وجّهها رئيس المكتب الصحي بالسفارة الليبية بأنقرة إلى مركز طب الميدان والدعم التابع لوزارة صحة حكومة الوفاق، المسؤول عن إحصاء جرحى ومصابي العمليات العسكرية من قوات الوفاق، طلب منه فيها عدم إرسال جرحى جدد إلى المستشفيات التركية، إلا بعد إرسال وديعة لسداد الديون و وديعة أخرى لضمان استمرار العلاج والتسكين.

يذكر أن مئات الجرحى من مقاتلي الميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، موجودون في المستشفيات التركية لتلقي العلاج تحت إشراف الحكومة التركية، بينما تتولى الوفاق تسديد نفقات علاجهم، حيث أشارت آخر إحصائية أعلن عنها مركز طب الميدان والدعم التابع لوزارة صحة الوفاق في يونيو من العام الماضي، إلى وجود 492 جريحاً في مستشفيات تركيا.

أصعب الملفات وأكثرها فسادا

ويعتبر ملف الجرحى في ليبيا، من أصعب الملفات وأكثرها فساداً، منذ اندلاع ثورة 17 فبراير 2011، حيث تراكمت ديون كبيرة لصالح مستشفيات ومؤسسات صحيّة أجنبية يقع عبء سدادها على عاتق حكومة الوفاق، التي تواجه صعوبات مالية بفعل استمرار إيقاف ضخّ وتصدير النفط من الموانئ النفطية شرق وجنوب البلاد، بسبب احتجاجات قبلية ضدّ إهدار المال العام في دفع مرتبّات المرتزقة الأجانب وشراء السلاح لقتل الليبيين.