بالصور.. الشرطة تراقب الحظر الصحي الجماعي في المغرب

نشر في: آخر تحديث:

تواصل دوريات الشرطة المغربية حملاتها اليومية لتطبيق قانون الطوارئ الصحية في البلاد لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويمنع قانون الطوارئ الصحية في المغرب، الخروج من البيت إلا لأسباب ضرورية كشراء الطعام والأدوية أو العلاج.

وفي الأحياء الشعبية المغربية تخوض الشرطة يومياً، منذ 20 مارس/آذار الماضي معركة إبقاء المواطنين في بيوتهم.

وقد أوقفت الشرطة 8530 شخصاً لخرقهم إجراءات حالة الطوارئ الصحية المفروضة في المغرب إلى غاية 20 أبريل/نيسان الحالي.

في سياق آخر، كشفت الشرطة أنها أوقفت 82 شخصاً لنشرهم أخبارا ومعلومات كاذبة حول فيروس كورونا على الإنترنت.

وبلغ مجموع الأشخاص الموقوفين في المغرب لخرق الحجر الصحي الجماعي أو لنشر أخبار كاذبة 8612 شخصاً.

وقد بلغ مجموع الإصابات بفيروس كورنا حتى مساء أمس الأحد بالمغرب 990 حالة، وذلك بعد تسجيل 107 إصابات. كما تم تسجيل 11 حالة وفاة بكورونا، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 69.

أما مجموع حالات الشفاء من كورونا في المغرب فبلغ 71 حالة، بعد تعافي 6 حالات جديدة.

وتقوم السلطات المغربية بحملات تنظيف وتعقيم واسعة في عدة مدن لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

البرلمان يعود إلى الانعقاد

في سياق آخر، من المرتقب أن يعود البرلمان المغربي للانعقاد من جديد، رغم تفشي كورونا وفرض قانون الطوارئ الصحية.

وأفاد مجلس النواب، الغرفة الأولى في البرلمان المغربي، عن افتتاح الدورة الربيعية للمؤسسة البرلمانية نهار الجمعة 10 أبريل/نيسان الحالي.

ويعتزم البرلمان المغربي اتخاذ الاحتياطات الكافية للتباعد الاجتماعي، عبر تخفيض عدد الحضور من البرلمانيين.

يذكر أن البرلمان المغربي يشتغل بنظام دورتين في العام الواحد، الدورة الأولى تسمى بالخريفية، والثانية تسمى بالربيعية.