ليبيا..القتال يحتدم بين الجيش والوفاق حول العاصمة طرابلس

نشر في: آخر تحديث:

قال مقاتلون من الجيش الليبي وقوات حكومة الوفاق، إن المعارك المسلّحة اشتدّت، اليوم الأحد، على عدّة جبهات في محيط العاصمة طرابلس، وذلك للأسبوع الثاني على التوالي، وأعلن الجيش تقدمه في جنوب طرابلس.

وقال الجيش الليبي، إن اشتباكات عنيفة تدور الآن بين قواته والميليشيات المسلحة التابعة للوفاق في محاور القربولي والطويشة والرملة وسوق الخميس، مشيرا إلى أنه حقق تقدما بمحور عين زارة جنوب العاصمة طرابلس، بينما أعلنت قوات الوفاق استئناف عملياتها العسكرية للسيطرة على مدينة ترهونة، المعقل الرئيسي للجيش الليبي بطرابلس.

وأعلن الجيش الليبي، الأحد، أن منصات دفاعاته الجوية تمكنت من إسقاط طائرة مسيّرة تركية في محور الوشكة جنوب شرق مدينة مصراتة، عندما كانت في طريقها لقصف تمركزاته، وهي سادس مسيّرة تركية يسقطها الجيش خلال الـ48 ساعة الماضية في مناطق عديدة، من بينها مدينتا ترهونة وبني وليد وجنوب العاصمة طرابلس وكذلك في محيط قاعدة الوطية الجويّة.

وإلى جانب الطائرات المسيّرة، تحدّث الجيش عن خسائر أخرى كبدّها لقوات الوفاق، بشرية وكذلك مادية من خلال تدمير عدد من الآليات العسكرية، كما بثّ على صفحاته مقاطع فيديو تظهر لحظة القبض على عدد من المقاتلين داخل إحدى المدرعات التركية.
ويستمر القتال للأسبوع الثاني على التوالي، وسط توقعات باندلاع مواجهات عنيفة خلال الأيام المقبلة، بعد حشد الجيش الليبي قواته وإرسالها إلى الغرب الليبي، تمهيدا لإطلاق هجوم مضاد، لاستعادة مدينتي صرمان وصبراتة ( 60 و75 كمغرب طرابلس).

وقد ينذر تصعيد القتال بكارثة للمنظومة الصحية، المتضررة من صراع 9 سنوات بليبيا، في التعامل مع فيروس "كورونا"، بعدما تمّ تسجيل 49 حالة إصابة في البلاد.