عاجل

البث المباشر

شاهد.. تونسيون عالقون بليبيا يقتحمون معبراً حدودياً بالقوة

المصدر: العربية.نت – منية غانمي

أقدم مئات التونسيين العالقين في الجانب الليبي من معبر راس جدير الحدودي مع تونس، اليوم الاثنين، على اقتحام البوابة الحديدية الفاصلة بين البلدين بالقوة والدخول إلى تونس، احتجاجاً على تأخر السلطات في إجلائهم ورفضها إدخالهم إلى البلاد.

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، حشوداً من العالقين تدفع أحد الأبواب الحديدية الفاصلة بين تونس ليبيا، إلى حين خلعه، ثم الدخول إلى التراب التونسي دون تدخل من الأجهزة الأمنية ودون ختم جوازات سفرهم.

وأوضحت نقابة شرطة الحدود بمعبر راس جدير مع ليبيا، في بيان، إنّ المعبر شهد الاثنين، اقتحام 700 شخص بالقوّة رغم محاصرتهم من قبل الشرطة، مضيفة أنها حذّرت "سلطة الإشراف والسلط المركزية والتشريعية والجهوية والمحلية عن حالة الاحتقان التي يعيشها العالقون بالقطر الليبي وما سينجر عنه من ردود أفعال وخيمة"، ولفتت إلى أن "الجانب الليبي لم يختم جوازات سفرهم".

موضوع يهمك
?
هوت أسعار النفط الأميركي، إلى مستويات متدنية غير مسبوقة، في سابقة تاريخية، تعكس أجواء أسواق النفط وفائض المعروض واقتراب...

لهذه الأسباب انهارت أسعار النفط الأميركي لأدنى مستوى في تاريخها لهذه الأسباب انهارت أسعار النفط الأميركي لأدنى مستوى في تاريخها طاقة

وتجمع مئات التونسيين خلال الأيام الماضية في الجانب الليبي من المعبر الحدودي راس جدير استعداداً للدخول، إلا أن السلطات التونسية لم تسمح لهم بذلك لحين اتخاذ الإجراءات الأمنية والصحيّة اللازمة، وهو ما تسبب في حالة احتقان بينهم، انتهت باقتحام المعبر والدخول بقوّة.

وقال أحد العالقين ويدعى منجي في تصريح لـ"العربية.نت"، إن مئات التونسيين تركوا أعمالهم في ليبيا، بعد تدهور الأوضاع الأمنية وتجدد الاشتباكات بين طرفي الصراع في مناطق الغرب الليبي وتنامي الإصابات بفيروس كورونا، فقام الجانب الليبي بنقلهم إلى غاية الجدار الفاضل بين تونس وليبيا، إلا أن تونس رفضت إجلاءهم ورفضت السماح لهم بالدخول وتركتهم لأسبوعين متتاليين بلا مأوى ولا غذاء، رغم نداءات الاستغاثة التي أطلقوها.

وأمس الأحد، قال رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، إن السلطات التونسية قامت بإجلاء 2700 تونسي من ليبيا، بينا لا يزال حوالي 1200 عالقين، مضيفاً عمليات الإجلاء تتواصل بالتدرّج، حيث سيتم ترحيل 200 شخص أسبوعيا، حتّى يتمّ استقبالهم في أحسن الظروف وتوفير مراكز للحجر الصحيّ.

كلمات دالّة

#ليبيا, #عالقون, #إجلاء, #تونس

إعلانات