عاجل

البث المباشر

المسماري: باخرة تركية تفرغ دعماً عسكرياً لميليشيات مصراتة الليبية

المصدر: دبي - قناة العربية

كشف اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اليوم الاثنين، في تصريحات خاصة لقناة العربية عن قيام باخرة تركية بتفريغ دعم عسكري لميليشيات مصراتة الداعمة لحكومة الوفاق.

من جانب آخر كشف الجيش الليبي لـ"العربية" أن المرتزقة الذين يقاتلون مع الوفاق يتلقون رواتب من خزينة ليبيا حيث قامت تركيا بإرسال 11 ألفا من المرتزقة إلى البلاد حتى الآن.

ولا تزال تركيا تغرق ليبيا بالمرتزقة السوريين للقتال إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق. وقبل أيام أعلن الجيش الوطني الليبي القبض على محمد الرويضاني المكنى أبو بكر الرويضاني أو البويضاني، "أحد أخطر عناصر داعش الذين انتقلوا من سوريا إلى ليبيا".

موضوع يهمك
?
أدى مقتل شابٍ كُردي بالعاصمة التركية أنقرة، طعناً بالسكاكين حتى الموت على يد متطرّفين أتراك إلى موجةِ غضبٍ واسعة في صفوف...

غضب في الشارع التركي بعد مقتل شاب كُردي بسبب أغنية غضب في الشارع التركي بعد مقتل شاب كُردي بسبب أغنية العرب و العالم

أما الجديد في هذا الملف اليوم، ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الانسان عن أن "كتيبة من المرتزقة" تضم نحو 50 عنصراً، يترأسها أمني سابق في داعش من ريف حمص الشرقي ذهبت للقتال في ليبيا".

وقد شغل هذا "الأمني السابق منصباً في "ولاية حمص" خلال حكم الدواعش، بحسب ما أفاد المرصد. ومن ثم بايع جبهة النصرة بعد انهيار التنظيم في البادية، واتجه إلى مناطق تواجد تركيا في عفرين، ثم انتقل للقتال في ليبيا مع 49 مقاتلاً سابقاً من التنظيم مع بداية العام الجاري كمرتزقة هناك".

يأتي ذلك فيما أسقط الجيش الوطني الليبي طائرة تركية بمحيط الأصابعة بعد محاولتها استهدف قواته، وذلك بعد أن استعاد في وقت سابق من اليوم الاثنين، السيطرة على مدينة الأصابعة بالجبل الغربي غرب البلاد.

وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي دخول قوات خليفة حفتر، الذي يقود "الجيش الوطني الليبي"، إلى مدينة الأصابعة واحتفالها باستعادة السيطرة عليها.

وبسطت قوات حكومة الوفاق الوطني يوم 21 مايو الماضي، سيطرتها على مدينة الأصابعة وعدة مدن أخرى في الغرب الليبي، كانت تحت سيطرة قوات المشير خليفة حفتر.

واستهدفت طائرات مسيرة تركية آليات للجيش الليبي في بلدة الأصابعة بالجبل الغربي، بعد تحريرها من ميليشيات الوفاق.

إعلانات