عاجل

البث المباشر

نائبة تونسية سابقة: لو كنا في دولة القانون لسجن الغنوشي

المصدر: دبي - العربية.نت

لا تزال رسالة التهنئة التي وجهها رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، إلى رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، بعد سيطرة قواته المدعومة من تركيا على قاعدة الوطية الجوية، تتفاعل في تونس.

وقالت النائبة السابقة في البرلمان، فاطمة المسدي، إن "مهاتفة الغنوشي للسراج وتهنئته بالسيطرة على قاعدة الوطية خطأ جسيم يستوجب المحاسبة".

موضوع يهمك
?
في ضربة موجعة أتت تنفيذا لقرار صدر في وقت سابق أمس، علقت سوق الأسهم في سوريا الثلاثاء التداول على "سيريتل" أكبر شركة...

رامي مخلوف يتجرع كأس المرارة.. شركته تغيب لأول مرة رامي مخلوف يتجرع كأس المرارة.. شركته تغيب لأول مرة سوريا

كما أضافت المسدي في تصريح لوسائل إعلام محلية الاثنين أن "الغنوشي قد تخابر مع جهات أجنبية وتلاعب بأمن الدولة"، مشيرة إلى أنه "لو كنا في دولة القانون لتم الزج برئيس البرلمان في السجن"، وفق تعبيرها.

يشار إلى أن البرلمان التونسي يعقد الأربعاء جلسة مساءلة للغنوشي على خلفية "اتصالاته الخارجية غير المعلنة".

الغنوشي يرد

ورداً على انتقادات دعمه لحكومة الوفاق في ليبيا قال رئيس البرلمان التونسي الثلاثاء إنه "لا معنى للحياد السلبي".

كما ذكر في تصريحات لوكالة الأناضول أن "تونس ورئيسها على تواصل مع حكومة الوفاق الليبية"، نافياً وجود أي تنافر بينه وبين الرئيس قيس سعيد.

إلى ذلك اتهم "من يحتج على تواصله مع حكومة الوفاق، بأنه يريد بديلاً عن الشرعية"، وفق تعبيره. وأضاف أن الدعوات لحل البرلمان التونسي تشكل دعوات للفوضى.

يشار إلى أن الغنوشي كان هنأ في 19 مايو الماضي السراج على السيطرة على قاعدة الوطية العسكرية القريبة من الحدود التونسية. وأعاد الكرة لاحقاً مهنئاً بسيطرة الوفاق على مساحات شاسعة في ليبيا، ما استدعى رداً غير مباشر من سعيد، الذي أكد في خطاب بمناسبة عيد الفطر الشهر الماضي، أن "الدولة التونسية واحدة ولها رئيس واحد في الداخل والخارج على السواء".

كلمات دالّة

#الغنوشي, #تونس

إعلانات

الأكثر قراءة