عاجل

البث المباشر

المسماري: ميليشيات تركيا ارتكبت جرائم حرب في ليبيا

المصدر: دبي - العربية.نت

أكد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، الاثنين، أن الجيش الوطني سيحافظ على وحدة الأراضي الليبية، ويعمل لاستعادة الأمن والاستقرار في كل البلاد، مهدداً باستخدام قوة جوية مفرطة.

وقال في مؤتمر صحافي من بنغازي إن الميليشيات المدعومة من تركيا ارتكبت جرائم حرب بحق المدنيين، مشيراً إلى أن تركيا تستغل عضويتها في حلف الناتو لانتهاك سيادة ليبيا.

كما أكد أن الميليشيات انتهكت حرمة المواطنيين، مشيداً بجهود الليبيين في مساعدة النازحين في البلاد.

موضوع يهمك
?
على الرغم من الدعوات الدولية للعودة إلى المفاوضات ووقف النار الفوري، وآخرها الصادر اليوم الاثنين عن الاتحاد الأوروبي،...

"درون" تركيا تخرق سرت.. النار تسابق التهدئة في ليبيا "درون" تركيا تخرق سرت.. النار تسابق التهدئة في ليبيا المغرب العربي
تحقيق سريع

يشار إلى أن الأمم المتحدة كانت طالبت الأحد الماضي حكومة طرابلس بـ"إجراء تحقيق سريع ونزيه" في جرائم حرب يعتقد أن ميليشيات ليبية ومرتزقة سوريين موالين لأنقرة ارتكبوها في مدينتي الأصابعة وترهونة غرب البلاد.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم بليبيا في بيان: "تبعث التقارير الواردة عن اكتشاف عدد من الجثث في مستشفى ترهونة على الانزعاج الشديد. كما تلقينا العديد من التقارير عن نهب وتدمير للممتلكات العامة والخاصة في ترهونة والأصابعة والتي تبدو في بعض الحالات أعمال انتقام وثأر من شأنها أن تزيد من تآكل النسيج الاجتماعي الليبي".

كما شددت بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا على ضرورة مشاركة جادة من كلا الجانبين في محادثات 5+5 تحت رعاية البعثة الأممية، والتي تهدف إلى تحقيق وقف إطلاق النار.

وشددت أيضاً، أمس الاثنين على ضرورة حماية المدنيين بعد تقارير عدة أفادت بارتكاب جرائم حرب وانتهاكات في ترهونة والأصابعة غرب البلاد. ودعت إلى الحفاظ على "الالتزامات الإنسانية من قبل الأطراف المتنازعة عبر ضمان حماية المدنيين".


"إعلان القاهرة"

يذكر أن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، كان أعلن السبت، مبادرة سياسية تمهد لعودة الحياة الطبيعية إلى ليبيا، محذراً من التمسك بالخيار العسكري لحل الأزمة.

وجاءت المبادرة تحت اسم "إعلان القاهرة"، داعية إلى احترام كافة المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا، ووقف النار اعتباراً من اليوم الاثنين 8 يونيو/حزيران.

كلمات دالّة

#ليبيا, #تركيا

إعلانات