عاجل

البث المباشر

بعد تدفق سلاحها إلى الوفاق.. تركيا "لا ثقة بالجيش الليبي"

المصدر: دبي- العربية.نت

مع استمرارها في نقل السلاح والمرتزقة إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق ضد الجيش الليبي، على الرغم من توقيعها على اتفاق برلين الذي عقد في يناير الماضي، ونص على وقف التدحخلات الخارجية في الشأن الليبي، وحظر السلاح، شنت أنقرة هجوما كلاميا على قائد الجيش خليفة حفتر.

واتهم المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن حفتر، بانتهاك الاتفاقات المبرمة وإعلان هدنات بغية تحقيق أهدافه الشخصية.

وبعيد ساعات على تأكيد مصادر محلية مساء أمس الجمعة وصول طائرة تركية على متنها 126 مرتزقا، أعرب المتحدث التركي عن تأييد أنقرة المبدئي لتسوية النزاع الليبي .

تحدث بالنيابة عن الوفاق

ومتحدثا باسم حكومة الوفاق قال قالن، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأناضول الرسمية "إن حكومة الوفاق لا تثق بقائد الجيش"، مضيفا أن نداءه لوقف القتال ليس سوى خطوة تكتيكية.

كما أضاف أن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح وحفتر "لا يخدمان الهيكلية الليبية" الساعية إلى السلام.

يذكر أن تركيا وحكومة الوفاق رفضتا في وقت سابق المبادرة الجديدة التي أعلن عنها السبت في القاهرة، والرامية إلى وقف القتال في ليبيا.

يأتي هذا بعد يومين على رصد موقع "فلايت رادار" الإيطالي، اقتراب ثلاث طائرات شحن عسكرية تركية وسفينة على متنها أسلحة من غرب ليبيا.

يشار إلى أن تركيا تستمر في ضخ المرتزقة السوريين إلى العاصمة طرابلس، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أكثر من مرة، فضلاً عن استمرارها في نقل السلاح إلى ميليشيات الوفاق، في حين تسعى الأمم المتحدة جاهدة إلى محاولة حض الأطراف الليبية على استئناف الحوار والمفاوضات، بغية السعي إلى التوصل لحل سياسي.

كلمات دالّة

#الجيش_اليبي, #تركيا

إعلانات