عاجل

البث المباشر

"دخلوا بيتي واستوطنوه".. فيديو لمواطن ليبي يشعل زوبعة

المصدر: العربية.نت - منية غانمي

"دخل بيته فوجد فيه غريباً" مشهد مختصر أثار حفيظة العديد من الليبيين خلال الساعات الماضية.

فقد تناقل ناشطون بشكل واسع على مواقع التواصل مقطعاً مصوراً لمواطن ليبي دخل منزله في إحدى المدن غرب البلاد ليجد مرتزقاً سورياً في غرفة نومه.

ويجسد هذا المشهد واقعا ملموسا في عدد من مدن الغرب الليبي، بعد أن سيطرت عليها قوات حكومة الوفاق، حيث "استوطن" مرتزقة سوريون منازل ليبيين ورفضوا مغادرتها.

موضوع يهمك
?
يبدو أن حذف تويتر آلاف الحسابات العائدة إلى "الجيش الإلكتروني" التركي أثار حفيظة أنقرة التي اتهمت شركة "العصفور الأزرق"...

تركيا تهدد تويتر بعصا الحجب.. "إنه آلة مؤدلجة"! تركيا تهدد تويتر بعصا الحجب.. "إنه آلة مؤدلجة"! تكنولوجيا

وتبعا لهذا الوضع، أطلق نازحون ليبيون عادوا إلى بيوتهم التي تركوها خلال فترة القتال والمعارك التي شهدتها العاصمة طرابلس بين قوات الجيش الليبي وقوات الوفاق، صيحة فزع، بعدما وجدوا منازلهم "محتلة" من طرف مرتزقة سوريين.

"دخلوا البيوت ورفضوا الخروج"

وفي هذا السياق، أوضح الناشط الليبي جهاد المعرفي في تصريح لـ"العربية.نت"، أنه بعد نهاية الحرب في العاصمة طرابلس، استوطن مرتزقة سوريون كانوا يقاتلون ضمن قوات الوفاق ضد الجيش الليبي بعض البيوت ورفضوا الخروج منها، ما اضطر العائلات إلى البقاء في الشارع، مشيرا إلى أنّ عمليات نهب وسرقة وتدمير تعرضت لها عدّة منازل.

ونقل المعرفي ما حدث في الأحياء الجنوبية للعاصمة طرابلس مباشرة إثر انسحاب قوات الجيش منها وانتهاء المواجهات المسلّحة، متحدثا عن معاناة ساكنيها، مؤكدّا أن المرتزقة احتلوا أحياء عين زارة ومشروع الهضبة وصلاح الدين وطريق السدرة، وسكنوا البيوت التي تمّ تركها قسرا من قبل أصحابها بسبب الحرب، لافتا إلى أن السلطات لم تتدخل لطردهم رغم الشكاوى التي وصلتها من المواطنين المتضررين.
إلى ذلك، قال "يدخلون بيتك وينامون فيه ولا تستطيع أن تمنعهم، خوفا على حياتك، لأنهم مسلحون".

عناصر من فصائل الوفاق في ترهونة (أرشيفية- فرانس برس) عناصر من فصائل الوفاق في ترهونة (أرشيفية- فرانس برس)
فيديو صادم

ورصدت مقاطع فيديو أخرى حجم المأساة التي تعرض لها الأهالي في العاصمة طرابلس، حيث تدوال ناشطون على مواقع التواصل مقاطع مصوّرة أظهرت سيطرة واستيلاء عدد من المرتزقة السوريين على عدّة منازل، حيث وثّق أحد المواطنين ما حدث داخل بيته وظهر وهو يستأذن مرتزقة يقيمون فيه للدخول إليه ومعرفة ما إذا كان تم نهبه وسرقته أم لا، قائلا لهم "هل تسمحون لي أن أتفقد منزلي وملابسي داخل غرفة نومي لو أمكن".

كما ظهر مرتزقة سوريون في مقطع آخر وهم يقومون بتنظيف أحد المنازل، ويطلبون إيجارا بقيمة 500 دينار.

وتعليقا على الجدل والغضب الذي أثاره استيلاء المرتزقة السوريين على منازل الليبيين، قال المتحدث باسم ميليشيا لواء الصمود التي يقودها صلاح بادي، والتابعة لقوات الوفاق، إحميدة الجرو، في تدوينة على صفحته بموقع "فيسبوك"، إن دخول السوريين إلى غرف نوم الليبيين مرحب به وأفضل من دخول قوات الجيش الليبي إليها!

كلمات دالّة

#ليبيا

إعلانات