عاجل

البث المباشر

تأجيل زيارة وزير خارجية روسيا لتركيا لبحث ملفي سوريا وليبيا

المصدر: دبي - قناة العربية

أفاد تلفزيون "تي.آر.تي عربي" على تويتر نقلاً عن وزارة الخارجية التركية بالاتفاق بين وزيري الخارجية التركي والروسي خلال اتصال هاتفي على تأجيل اللقاء المقرر بينهما اليوم في تركيا واستمرار المباحثات بين مساعدي الوزيرين من البلدين خلال الفترة المقبلة.

وكانت قناة "سي إن إن ترك" قد أفادت في وقت سابق أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع سيرغي شويغو سيزوران إسطنبول اليوم.

وأشارت إلى أنهما سيلتقيان نظيريهما التركيّين لبحث الأوضاع في ليبيا.كما سيتطرق الطرفان إلى الملف السوري.

وقبيل المباحثات المرتقبة، نقلت وسائل إعلام روسية عن الخبير والسياسي المعروف غريغوري لوكيانوف، أن المباحثات التي يشارك فيها وزراء الخارجية والدفاع من الدولتين، قد تسفر عن "صفقة كبيرة".

تغيّر فيها موسكو وأنقرة نهجهما تجاه التسوية الليبية، وقد يتم إعداد خارطة طريق للتسوية في ليبيا.

ويُنتظر بعد ذلك أن تُقدم النتائج لرئيسي الدولتين.

وأشار لوكيانوف إلى أن تركيا، يهمها كثيراً، أن تتوقف روسيا عن التعاون مع خليفة حفتر، وأن تلعب دور الوسيط في المفاوضات المباشرة بين مجلس النواب بقيادة عقيلة صالح وحكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج.

ومن المحتمل أن يتم ربط الوضع الليبي بالوضع في سوريا.

وكان رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، الذي زار الجزائر، قال إن الرئيس الجزائري اطلع على إعلان القاهرة، ووعد ببذل قصارى جهده للم شمل الليبيين.

وكانت الخارجية الأميركية أكدت في تصريحات لـ"العربية" و"الحدث" أن المحادثات السياسية والأمنية التي تقودها الأمم المتحدة ومباحثات برلين هي الأطر المتفق عليها دوليًا لمتابعة حل الأزمة الليبية.

موضوع يهمك
?
تتخذ أحزاب المعارضة التركية موقفاً مخالفاً لسياسات الرئيس رجب طيب أردوغان حول تدخله المباشر في النزاع الليبي ودعمه...

أنقرة تنكأ جراح ليبيا.. وأحزاب تركية معارضة تنتقد أنقرة تنكأ جراح ليبيا.. وأحزاب تركية معارضة تنتقد المغرب العربي

وقالت الخارجية الأميركية إنه يجب إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا، مشددة على أن جميع الجهات الخارجية سحب معداتها العسكرية من ليبيا.

وأعربت الخارجية الأميركية عن تقديرها لجهود القاهرة في إعلان مبادرة لوقف النار في ليبيا برعاية الأمم المتحدة، داعية جميع الأطراف الليبية إلى الانخراط بجدية في محادثات 5+5.

وأشارت واشنطن إلى أن الوجود العسكري الروسي في الجفرة وسرت لا يساعد على حل أزمة ليبيا.

إعلانات