عاجل

البث المباشر

قيس سعيد يدعو لتجميع القبائل الليبية في حوار ينتهي بدستور

المصدر: دبي - قناة العربية

قال الرئيس التونسي، قيس سعيد، في تصريحات لصحيفة لوموند الفرنسية، إن بلاده ترفض تقسيم ليبيا، مؤكداً أنها من أكثر المتضررين من الأزمة الليبية. إنه لابد من احترام الشرعية في ليبيا، لكن ذلك ليس صكا على بياض بحسب قوله.

وأشار سعيد في تصريحاته إلى ضرورة تجميع القبائل الليبية في حوار وطني ينتهي بدستور يتم التوافق عليه.

كما أكد الرئيس التونسي أن موازين القوى في ليبيا قد تغيرت بدخول أميركا وروسيا في المعادلة.

وبدت تداعياتُ الأزمةِ الليبية وانعكاساتُها على الداخل التونسي جليةً في خطاباتِ الرئيس قيس سعيد الأخيرة.

قيس سعيد: لسنا دعاة حرب لكننا سنخوضها

فخلال مشاركته في الاحتفال بذكرى انبعاثِ الجيش الوطني أدلى سعيد بتصريحاتٍ جديدةٍ اعتبرت بمثابةِ استكمالٍ للنهج، الذي صبغَ حديثَه مؤخرا، حيث قال إن بلادَه ليست من دعاةِ الحروب ولكنها ستخوضُ المعاركَ حين تفرض عليها ضد أعداءِ الوطن في الداخل والخارج.

هذا الموقفُ سبقته تصريحاتٌ وصفت بالنارية للرئيس خلال زيارة إلى فرنسا نقلتها قناةُ فرانس 24، ندد فيها بتدخلاتٍ خارجية تهدف إلى إعادةِ تونس إلى الوراء، وحذر أيضا من محاولاتِ تقسيم ليبيا ما ينعكس سلبا على بلادِه والجارةِ الجزائرية.

موضوع يهمك
?
أكد الناطق باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، أن الطيران التركي يواصل نقلَ الأسلحة إلى مصراتة ومعيتيقة.كما اتهم الرئيس...

الجيش الليبي: تركيا تواصل نقل السلاح إلى مصراتة الجيش الليبي: تركيا تواصل نقل السلاح إلى مصراتة المغرب العربي

ولفت سعيد خلال مقابلته إلى أن قوى خارجيةً تحاول التحكمَ بمصيرِ بلادِه يقف وراءَها متواطئون من الداخل، وأشار أيضا إلى أن اتصال الغنوشي بالسراج كان خطأً.

وزاد على ذلك خلال مؤتمر مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتقد خلاله حكومةَ الوفاق الليبية مشيرا إلى أنها تحملُ شرعيةً مؤقتة، ولا بد أن تحل محلَها سلطةٌ جديدةٌ .

وأثارت سلسلةُ التصريحات هذه موجةً من الانتقادات ضد سعيد في أوساط حزبِ العدالة والبناء الذراع الإخوانية في ليبيا.

لا بل إن انتقاداتٍ طالته في الداخل أيضا وبالتحديد من حركة النهضة التي رأت أن تصريحاتِه حول حكومةِ الوفاق غيرُ مناسبة، وفقا لعضو المكتب التنفيذي للحركة خليل البرعومي.

إعلانات