عاجل

البث المباشر

تونس.. حزب موسي يزيح النهضة ويتصدر التصويت

المصدر: العربية.نت – منية غانمي

تصدّر الحزب الدستوري الحر الذي تقوده، عبير موسي، نوايا التصويت للانتخابات التشريعية في تونس لأول مرة، بنسبة 29%، متقدماً على خصمه السياسي، حزب حركة النهضة الذي حصل على 24.1%.

جاء ذلك في نتائج لاستطلاع رأي دوري، تقوم به مؤسسة "سيغما كونساي" المتخصصة في سبر الآراء ونشر في صحيفة المغرب الثلاثاء.

موضوع يهمك
?
في حين قرر رئيس الحكومة التونسي، إلياس الفخفاخ، القيام بتعديل وزاري في تركيبة حكومته، وذلك رداً على دعوة حركة النهضة...

الاتحاد التونسي للشغل: النهضة أصبحت معزولة سياسياً الاتحاد التونسي للشغل: النهضة أصبحت معزولة سياسياً المغرب العربي

واحتل حزب "قلب تونس" الترتيب الثالث في نوايا التصويت لشهر يوليو للانتخابات التشريعية بنسبة 11%، يليه حزب التيار الديمقراطي بنسبة 7%، ثم ائتلاف الكرامة بـ6.7%.

قيس سعيد في المقدمة

وفي الانتخابات الرئاسية، تصدّر رئيس الجمهورية قيس سعيّد قائمة الشخصيات الأكثر موثوقية لدى التونسيين بنسبة 58.7% من الأصوات المشاركة في الاستطلاع، متقدما على رئيسة الحزب الدستوري عبير موسي، التي صعدت إلى المرتبة الثانية بنسبة 10%، وتقدمت على رجل الأعمال نبيل القروي الذي حلّ ثالثا وحصل على نسبة 8.4%.

إلى ذلك، يرى مراقبون أن الصراع الذي يقوده الحزب الدستوري الحر ضد حركة النهضة والحقائق التي كشفها بشأن هذا الحزب وعلاقة قياداته بتنظيم الإخوان، ساهمت في إضعاف شعبية النهضة وفقدت ثقة التونسيين بها، وقفزت بالحزب الدستوري الحر إلى المرتبة الأولى.

ودخل الحزبان في صراع علني منذ انتخابات 2019، حيث تعارض رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي مشاركة النهضة في الحكم وتحملّها مسؤولية ما حل بتونس من أزمات منذ 2011 وتتهمها علانية بدعم الإرهاب، كما تقود منذ شهر يناير جهوداً لسحب الثقة من رئيس البرلمان وزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي من رئاسة البرلمان، وتقول إنّه "شخص خطير لا يجب التعامل معه ووجوده في الدولة هو تهديد للأمن القومي للبلاد وخدمة أجندة الإخوان"، فيما تعتبر حركة النهضة أن الدستوري الحر حزب "إقصائي" ينتمي إلى المنظومة السابقة ولا يؤمن بالديمقراطية وبالثورة.

كلمات دالّة

#عبير_موسي, #تونس

إعلانات