عاجل

البث المباشر

صوت نواب يصدح من كرسي الغنوشي.. لا للإرهاب في تونس

المصدر: العربية.نت - منية غانمي

على وقع التصعيد النيابي الحاصل في تونس بين عدد من الكتل والنواب وبين رئيس البرلمان راشد الغنوشي، صعد عدد من نواب كتلة الحزب الدستوري الحر، الثلاثاء، إلى المنصة المخصصة لرئيس البرلمان ومساعديه، مرددين شعار "لا للإرهاب في مجلس النواب".

وقد اضطرت رئيسة الجلسة، سميرة الشواشي، إلى إيقاف أشغال الجلسة العامة، داعية رؤساء الكتل إلى الاجتماع بسبب ما اعتبرته "تعطيل عمل البرلمان واستحالة السير العادي للجلسة العامة".

موضوع يهمك
?
كغريق يتعلّق بقشة، مازال العلم يسعى جاهداً لإيجاد مخرج ينهي مأساة تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم والمستمرة منذ...

أمل يلوح من الإبل.. دم اللاما علاج محتمل لكورونا أمل يلوح من الإبل.. دم اللاما علاج محتمل لكورونا صحة

ويعتصم نواب كتلة الحزب الدستوري الحر منذ يوم الجمعة داخل مقر البرلمان، احتجاجاً على ممارسات ومحاولات الغنوشي وكتلة ائتلاف الكرامة ذراعه في البرلمان فسح المجال أمام الإرهابيين لدخول مقر البرلمان، حيث تتهمه موسي بدعم ورعاية الإرهاب وتنفيذ أجندة الإخوان المسلمين في تونس.

كما تعتبر النائبة الشرسة أن استمراره في قيادة البرلمان خطر على الأمن القومي التونسي.

وفي خطوة تصعيدية، احتلت موسي وكتلتها المنصة المخصصة لرئيس البرلمان ونائبيه وهتفتوا "مجلس النواب..لا للارهاب"، في إشارة إلى استمرار الغنوشي في قيادة البرلمان وتجاهله لمطالب سحب الثقة منه.

يأتي ذلك، بالتزامن مع تحرك قوى برلمانية أخرى من أجل سحب الثقة من الغنوشي، حيث علمت العربية.نت من مصادرها البرلمانية أن المفاوضات لا تزال جارية بين الكتل قبل الإعلان الرسمي عن بدء إجراءات سحب الثقة، بسبب فشله في قيادة البرلمان وتوظيفه له في خدمة أجندات مشبوهة واستغلاله للقفز على صلاحيات رئيس الدولة والزج بالبلاد في لعبة المحاور.

كلمات دالّة

#الغنوشي, #تونس

إعلانات