التدخل التركي

فرنسا: رصد إمكانيات جوية لدعم مراقبة حظر الأسلحة لليبيا

هيئة أركان الجيوش الفرنسية: تدريباتنا المشتركة في المتوسط هدفها خفض التصعيد وليس العكس

نشر في: آخر تحديث:

أكد الجيش الفرنسي رصده إمكانيات جوية لدعم عملية "إيريني" التي يقودها الاتحاد الأوروبي في البحر المتوسط لمراقبة تطبيق حظر الأسلحة إلى ليبيا.

وقال الناطق باسم هيئة أركان الجيوش الفرنسية الكولونيل فريدريك باربري في مقابلة مع قناة "العربية": "عملية إيريني الأوروبية مستمرة لفرض تطبيق حظر الأسلحة إلى ليبيا" والمنصوص عليه في قرارات صادرة عن مجلس الأمن الدولي.

وعن المناورات العسكرية التي أجرتها فرنسا في شرق المتوسط مع إيطاليا واليونان وقبرص، قال باربري: "تدريباتنا المشتركة في المتوسط هدفها خفض التصعيد وليس العكس"، في إشارة إلى احتدام التوتر مع تركيا التي تقوم بعمليات مسح وتنقيب عن النفط في مناطق بحرية متنازع عليها مع أثينا ونيقوسيا.

وفي الشأن اللبناني، قال المتحدث باسم الجيش الفرنسي، إن باريس تسيّر جسرا جويا وبحريا مع بيروت "ضمن عملية صداقة" بين البلدين. وأوضح أن هذا الجسر يشمل إرسال معدات لتأهيل نقاط حيوية في لبنان.

وأضاف أن العمليات الفرنسية في لبنان تشمل "تنظيف مرفأ بيروت" الذي هزه انفجار ضخم في 4 أغسطس/آب الحالي مخلفاً عشرات القتلى وآلاف الجرحى، بالإضافة لتسببه في دمار كبير في المرفق الحيوي وفي المنطقة المحيطة به.