حراك طرابلس: نرفض التواجد الأجنبي ونطالب بإقصاء الطبقة السياسية

طالب البعثة الأممية بالإنصات لمطالب الشارع الليبي

نشر في: آخر تحديث:

طالب حراك طرابلس، الأحد، بإقصاء كامل للطبقة السياسية الحالية في ليبيا، مطالبين البعثة الأممية بالإنصات لمطالب الشارع الليبي.

ورجح حراك طرابلس فشل اجتماع مجلسي النواب والدولة الليبيين في المغرب، مشدداً: نرفض التواجد الأجنبي في ليبيا.

ويجتمع في المغرب، الأحد، نوّاب يُمثّلون الأطراف المتنازعة في ليبيا.

ويشارك في الاجتماع، بحسب مصادر دبلوماسية مغربية، وفدان يضم كل منهما 5 نوّاب ويُعقد في منتجع ساحلي جنوبي الرباط.

كانت الأطراف المتنازعة في ليبيا أعلنت في 22 أغسطس الفائت، في بيانين منفصلين، وقفاً فورياً وكاملاً لإطلاق النار وإجراء انتخابات في البلاد.

وكان طرفا النزاع توصّلا برعاية الأمم المتحدة، في الصخيرات المغربيّة عام 2015، إلى اتّفاق سياسي تشكّلت بمقتضاه حكومة الوفاق الوطني.

ومنذ اتفاق الصخيرات، أُعلِنت مبادرات عدّة لإخراج ليبيا من أزمتها، إلا أنها بقيت حبراً على ورق.

وتسود الفوضى ليبيا منذ أطاحت انتفاضة مدعومة من الغرب، الزعيم الراحل معمر القذافي عام 2011.

وأطلق قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر في أبريل 2019، عملية عسكرية لانتزاع طرابلس من قبضة الميليشيات المدعومة من حكومة الوفاق.

لكن الخطوة دفعت تركيا للتدخل دعما لحكومة الوفاق، عن طريق إرسال المرتزقة والأسلحة.